الرجال أكثر عرضة للانتحار... هذه هي الأسباب والعلامات التحذيرية!

جاد محيدلي | 10 حزيران 2018 | 20:00

ارتفعت معدلات الانتحار حول العالم في السنوات الأخيرة، وفي معظم الحالات كان الضحايا ذكوراً. فالرجال في الولايات المتحدة مثلاً ينتحرون بمعدل 3.5 أضعاف من النساء، وقد يكون السبب في ذلك هو عدم طلب المساعدة الطبية أو عدم الحصول على الدعم الاجتماعي المطلوب. هذا ما أكدته دراسة حديثة صادرة عن جامعة نورث كارولينا في الولايات المتحدة الأميركية.

وقالت الدراسة: "الانتحار يجب أن يكون بمثابة نداء استغاثة للرجال حتى يدركوا أن صحتهم العقلية والنفسية مهمة بنفس قدر أهمية الصحة البدنية". وأشارت الأرقام الى أن حوالي 45 الف شخص قد انتحروا في عام 2016، و7 من أصل 10 منهم كانوا من الذكور، أي أن 31500 رجل انتحروا في هذه السنة.

ومن بين أسباب الانتحار التي أشارت اليها الدراسة هو أن الرجال أكثر عرضة لتعاطي المخدرات والكحول، بالإضافة الى أن الثقافة والعادات المنتشرة حول العالم، دائماً ما تفرض على الرجل أن يكون قوياً ولا يظهر مشاعره أمام المجتمع، بالإضافة الى أن الثقافة العامة لا تحبذ أن يستعين الرجال بأطباء نفسيين لأن ذلك يدل عند البعض على ضعف الشخصية، ما يقودهم الى الشعور بالوحدة أكثر وبالتالي تزيد نسبة الانتحار عندهم.

وتضيف الدراسة: "الشعور بالوحدة هو شعور يجب أن يثير الانتباه عند محيط الشخص، وإن لم يلجأ الرجال الى الأطباء النفسيين فيجب على المجتمع أن يساعدهم ولا يهملهم لأنهم ذكور، ويجب أن يكونوا أقوياء، فهذا الأمر يعمّق المشاكل العقلية والنفسية وقد يدفعهم إلى الانتحار". وترى الدراسة أنه "وبعد مرور سن الرشد، يعاني الرجال من مشاكل نفسية أكثر، والحلول الوحيدة هي معاملة المجتمع للذكر على أنه إنسان وليس رجلاً قوياً لا يمتلك مشاعر، كما أنه يجب القضاء على الخجل من زيارة الأطباء النفسيين".

وشبهت الدراسة الرجال بالسيارات، ورأت أنه "إذا ظهرت في السيارة إشارات التحذير يقوم الرجل باللجوء الى الميكانيكي، الأمر نفسه ينطبق على الرجل، إن شعر بعلامات تحذيرية نفسية وعقلية عليه مشاركة الأمر مع المقربين منه أو اللجوء الى الطبيب النفسي، دون أن يعتبر هذا التصرف يقلل من رجوليته".

وختمت الدراسة بتعداد العلامات التي قد تظهر على الرجل قبل الانتحار ومنها "الشعور باليأس، الشعور بأنه عبء على المجتمع، التقوقع والوحدة وعدم الاختلاط مع الناس، التقلبات المزاجية الحادة، شرب الكثير من الكحول أو تعاطي المخدرات".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.