دراسة تكشف عن عدد ساعات النوم الآمن وأضرار زيادته ونقصانه

حمدي حجازي | 14 حزيران 2018 | 11:00

توصلت دراسة حديثة إلى أن النوم لأكثر من عشر ساعات في الليلة، أو أقل من ست ساعات قد يزيد من خطر الوفاة المبكرة. وحسبما ذكر موقع جريدة "الدايلي ميل البريطانية" فإن سبع ساعات ونصف الساعة إلى ثماني ساعات من النوم يومياً، هو عدد الساعات المثالي للحصول على نوم صحي وآمن.

ووجدت الدراسة أن النساء اللواتي ينمن لمدة عشر ساعات أكثر عرضة بنسبة 40 في المائة على الأقل لثلاث حالات صحية مرتبطة بالوفيات المبكرة وهي الخصر كبير، وارتفاع ضغط الدم، وارتفاع مستويات الدهون أو السكر في الدم.

كما أشارت الأبحاث إلى أن عدم حصول الجسم على عدد ساعات كاف من النوم يؤدي إلى التهابات في الجسم ، وهو ما يرتبط بالأعراض الأيضية. وتُعرَّف المتلازمة الأيضية بأنها مجموعة من المكونات التي تزيد معاً من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتة والسكري من النمط الثاني.

ولإجراء البحث فحص الباحثون، من جامعة سيول الوطنية، 133،608 أشخاص تتراوح أعمارهم بين 40 و 69 عاماً، وتم سؤال المشاركين عن المدة التي قضوها في النوم كل يوم في المتوسط ​​في العام الماضي، بما في ذلك القيلولة في أثناء النهار، وتم جمع عينات الدم والحمض النووي والبول.

وتم اعتبار أن المشاركين لديهم متلازمة الأيض إذا كان لديهم ما لا يقل عن ثلاثة من التالي: الخصر الكبير، وارتفاع مستويات السكر في الدم، وانخفاض مستويات الكوليسترول "الجيد" وارتفاع ضغط الدم.

يأتي ذلك بعد أن أظهرت دراسة نشرت في 2017 أن النوم لأكثر أو أقل من سبع ساعات ونصف الساعة في الليلة يزيد من خطر الإصابة بسرطان الرئة والخرف.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.