بعد أن انتظرنا حضورها في مباريات كأس العالم... الحكمة البرازيلية تخيب أمالنا

علي حمدان | 24 حزيران 2018 | 18:00

كثيرة هي الاخبار التي انتشرت في الفترة الماضية، حول استدعاء الفيفا للحكمة البرازيلية الجميلة فرناندا كولومبو لتكون واحدة من بين حكام المونديال الحالي، الامر الذي اثار ضجة كبيرة على مواقع التواصل الاجتماعي بسبب جمالها الكبير.

لكن فرحة الشبان المتظرين ظهور الفاتنة البرازيلية لن تتكمل، فبعد مراجعة اللائحة الرسمية للحكام المشاركين في المونديال، والتي نشرتها "الفيفا" على موقعها الالكتروني، تبين أن اسم فرناندا كولومبو ليس موجودا ما يعني أن كل هذه الاخبار ليست الّا مجرد شائعات.

وتعتبر الحسناء البالغة من العمر 25 سنة، من أفضل حكام التماس المساعدات في العالم، وحصلت على الشارة الدولية والترخيص لإدارة لقاءات الرجال من الاتحاد الدولي لكرة القدم في 2014.

 وكان أول ظهور لها في ملاعب الرجال خلال لقاء جمع اتلتيكو مينيرو ومزوزيرو في الدوري البرازيلي سنة 2014، وهو ما اعتبر من طرفها انتصارًا للمرأة في عالم كرة القدم الذكورية، وأكدت أنها بداية فقط للوصول لتحكيم مسابقات كبرى.

وقالت فرناندا كولومبو حين حصلت على الشارة والترخيص الدولي في 2014 :" إنها خطوة أخرى نحو الفوز والانتصار في عالم كرة القدم، ونتيجة طبيعية للتطور والإمكانات التي برهنت عليها خلال الفترة السابقة، كنت أريد أن أعرف بنفسي في محال تخصصي، وحققت خطوة نحو الفوز."  وأكدت الحكمة الشابة الحسناء أنها ليست في حاجة لتكنولوجيا حكم الفيديو لكونها لا ترتكب أخطاء في مهمتها، وتميزت دائمًا بالتركيز والقرارات الصحيحة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.