إعلان حول كأس العالم يثير الجدل... وما علاقة مهند التركي؟

جاد محيدلي | 14 حزيران 2018 | 19:00

نشرت شركة ألبسة مصرية تدعى "كارينا" إعلان مميز بمناسبة انطلاق مباريات كأس العالم. الإعلان جاء تحت إسم "كارينا بتشجّع كل ست تشجّع". والفكرة الأساسية لهذا الإعلان تدور حول أهمية دور المرأة المصرية في تشجيع المنتخب المصري في المونديال، بالإضافة الى تحدّي الفكرة السائدة حول ارتباط لعبة كرة القدم بالذكور والرجال فقط، واعتبار أن النساء لا يفهمن أبداً هذه الرياضة، ودائماً ما يكثرن من الأسئلة السخيفة. كما قررت الشركة عبر إعلانها، إظهار أن المرأة تستطيع مشاهدة وفهم كرة القدم، وليس عليها مشاهدة المسلسلات ومتابعة الممثل التركي "مهند" فقط.

في فيديو الإعلان تظهر عدة سيدات مصريات من مختلف الأعمار وهن موجودات داخل صالون، في إشارة الى أن المرأة تستطيع الاهتمام بنفسها من الناحية الجمالية، وفي الوقت نفسه تستطيع مشاهدة كرة القدم وتشجيع الفريق المصري. وأثناء وضع مستحضرات التجميل وتسريح شعرهن، أدت المشاركات في الإعلان أغنية "نشيد المشجعات"، كما تمت تسميتها، والتي تميزت بكلماتها السلسة والقوية في الوقت نفسه. فعلى سبيل المثال تقول كلمات الأغنية "لو فاكرينا علشان ستات مش فاهمين لا ده احنا اجدع من كتير مشجعين.. خلاص هنبطل فرجة على مسلسلات ولو مهند جه هنقوله تشكّرات.. لو فاكرينا علشان ستات مش فاهمين.. المرة دي هنعرفكوا نبقى مين".


الإعلان انتشر بشكل كبير في مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، حاصداً عدداً كبيراً من المشاهدات، ففي موقع "فايسبوك" وحده بلغت ما يقارب 500 الف مشاهدة. كما أثار هذا الإعلان ردة فعل الجمهور المصري الذي انقسم بين مؤيد أحب فكرة تمكين دور المرأة وبين ومعارض رفض فكرة وضع النساء المصريات في إطار التجميل ومشاهدة المسلسلات التركية، بالإضافة الى انتقاد عدم مشاركة إمرأة محجبة في الفيديو. 

أين المحجبات؟


إنتقاد الإعلان


الإعلان أوقظ مشاعر المصريين


إعلان راقي





إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.