لعنة الدقائق الأخيرة تلاحق المنتخبات العربية في كأس العالم!

جاد محيدلي | 19 حزيران 2018 | 20:00

مصر، المغرب وتونس... 3 منتخبات عربية خسرت في كأس العالم حتى الآن، لكن القاسم المشترك الأبرز بينهم هو خسارتهم في الدقائق الأخيرة من مباريات كأس العالم التي تقام في روسيا! هذا بالإضافة طبعاً الى المنتخب السعودي الذي خسر أيضاً، ولكن هزيمته كانت بنتيجة 5-0 وبشكل موزع على توقيت المباراة.

الخسارة جمعت حتى الآن الدول العربية ولكن لعنة الهزيمة في الدقائق الأخيرة، باتت بالفعل وبشكل مخيف، تلاحق هذه المنتخبات. والبداية كانت مع المنتخب المصري الذي جمعته مباراة مع نظيره الأوروغوياني، ضمن منافسات المجموعة الأولى، وتلقى مرماه هدف المباراة الوحيد، بتوقيع المدافع خوسي ماريا خيمينيز، في الدقيقة 89، أي قبل دقيقة واحدة من انتهاء الوقت الأصلي. أما المغرب وفي لقائه أمام المنتخب الإيراني، تلقى مرماه هدفاً من "نيران صديقة" في الدقيقة الأخيرة من الوقت بدل الضائع. المنتخب التونسي لم يكن أوفر حظاً من مصر والمغرب، وهو آخر ضحايا لعنة الدقائق الأخيرة "حتى الآن". فمساء أمس الإثنين، سجل المهاجم الإنجليزي هاري كين هدف الفوز لفريقه، في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، 91، بعد استمرار التعادل بهدف لمثله لأكثر من 50 دقيقة.

هذه اللعنة المخيفة شكلت مادة دسمة للناشطين والرواد في مواقع التواصل الإجتماعي، بحيث استغرب كثيرون خسارة المنتخبات العربية كلها في الدقائق الأخيرة من المباراة، وعبّروا عن آرائهم في أداء هذه الفرق، كما انتشرت النكات التي تطالب بإلغاء الدقائق الأخيرة من المباراة، لعلى وعسى أن يفوز منتخب عربي!

حال المنتخبات العربية بكاس العالم     

لعنة الدقيقة 90

"كلو رايح"

صورة معبرة

هل هذا هو السبب؟

الا السعودية

إقتراح جيد

بداية مخيبة

لعنة الدقائق الأخيرة!


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.