أجمل 5 رجال... كانوا نساء في السابق!

جاد محيدلي | 21 حزيران 2018 | 10:00

يلجأ بعض الأشخاص الى تحويل أنفسهم وتغيير جنسهم لعدة أسباب، منها بيولوجية وطبية أو حتى نفسية. وعمليات التحول الجنسي باتت متوافرة في كثير من البلدان وهي متاحة للجميع. بعض هذه العمليات سجلت نجاحاً باهراً، بحيث لا يظهر على الشخص أي علامات تظهر أنه متحول جنسياً، وكأنه أصبح إنساناً جديداً.

سنقدم لكم أجمل وأشهر الرجال المتحولين جنسياً، والذين كانوا في السابق نساء:

باليان بوشباوم    

في عام 2007 أعلنت إيفون بوشباوم، اللاعبة في أولومبياد القطب الألماني اعتزالها الرياضة بسبب رغبتها في تغيير جنسها. واعترفت أنه منذ صغرها كانت تشعر بأنها ولد يعيش في جسم خطأ. الآن الشاب باليان أصبح "مدرب للحياة" وصوره تملأ مجلات الموضة والأزياء.

باك إنجيل

يعتبر بمثابة أسطورة في مجتمع المثليين والمتحولين جنسياً. ولد بإسم سوزان وكان امرأة جميلة. عانى من ضغوط نفسية كبيرة لإرتباكه بين الجنسيين وتأثرت شخصيته سلباً حتى بدأ تعاطي المخدرات. وحينها قررت سوزان أن تتحول الى رجل. في 2007 توج باك إنجيل كأفضل متحول جنسياً. حالياً يعمل كعارض أزياء ومحام ومحاضر وكاتب.

جيمي ويلسون

يعتبر من أجمل المتحولين جنسياً وعمليته من الأنجح. يبلغ من العمر 20 عاماً وعاش كامرأة لمدة 18 عاماً قبل أن يخضع لجراحة تغيير الجنس. بعد عامين من التدريب والعلاج بالهرمونات، أصبح جيمي غير قابل للتمييز عن أي رجل عادي! وهو الآن نموذج واعد في مجتمع المثليين والمتحولين وظهر بالفعل على غلاف مجلة كاندي، وكذلك في إعلانات للعديد من العلامات التجارية للملابس الداخلية للرجال.    

ايديان داولينج 

كثيرون لا يصدقون أنه كان فتاة. أسس قناة على يوتيوب متخصصة في التحول الجنسي وفي كمال الأجسام. تم اختياره عام 2015 بين أفضل 5 متأهلين لمسابقة صحة الرجال والشباب.

بين ميلزر

ولد في عام 1988 كفتاة وكان اسمه ايفون. في سن الـ23 بدأ بتحويل جنسه نتيجة معاناة كبيرة وعدم تقبل نفسه. الآن أصبح مشهوراً في عالم الموضة ويظهر على أهم أغلفة المجلات وأكبر العلامات التجارية. لا يعتبر أن ايفون كانت موجودة أبداً ولا يوجد صور له كفتاة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.