جزيرة لا يسمح للأشخاص العاديين من الدخول إليها

جاد محيدلي | 20 تموز 2018 | 14:00

تتميز الجزر عادة حول العالم بالطبيعة الخلابة والحركة السياحية الناشطة، نظراً للمياه والشواطئ المحيطة بهذا المكان. لكن هل كنتم تعلمون أن هناك جزيرة يمنع الدخول اليها؟ هذه الجزيرة الفريدة من نوعها موجودة في أيسلندا وتدعى "Surtsey". وهي عبارة عن قطعة من الأرض تشكلت في عام 1963 وذلك بعد ثوران بركاني ضخم استمر لمدة 3 سنوات.

تستخدم حالياً هذه الجزيرة الحديثة والفريدة من نوعها، في البحث العلمي والدراسات فقط. وينصب تركيز أهم علماء العالم على هذه الجزيرة لفهم كيفية تشكل النظام البيئي من الصفر دون أي تأثير بشري، ولهذا السبب يمنع دخول أي شخص الى هذا المكان. ولا يسمح سوى لعدد قليل من أهم علماء العالم بالوجود في هذه الجزيرة الصغيرة وبني لهم منزل صغير هناك. 

قبل الدخول الى الجزيرة يتم تفتيش العلماء بشكل كامل لأن أحد القواعد المهمة في هذه الجزيرة هو عدم جلب أي بذوز الى الجزيرة. واللافت في الأمر أن أحد العلماء لم يكترث سابقاً لهذه القواعد وزرع بذور الطماطم في الجزيرة، وبعد فترة انتابت الحيرة العلماء وبدأوا يبحثون في كيفية نمو الطماطم وحدها. ومن ثم كشفت الحقيقة وتدمير النباتات لعدم التأثير على الدراسات والأبحاث العلمية.












إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.