مقتل الشاب اللبناني محمد زهر... والسبب خلاف بين المشجعين في المونديال

غوى أبي حيدر | 28 حزيران 2018 | 18:00

ضجت الأخبار اللبنانية صباحاً بمقتل شاب بمحلة حي السلم جنوبي العاصمة اللبنانية بيروت بعد تعرضه للطعن من شابين من آل شمص وبريطع. وقد هوجم المدعو محمد زهر عندما كان يحتفل بفوز البرازيل.

وقد أصدرت قيادة الجيش بياناً عن توقيف المجرم نافيةً بذلك الشائعات التي نشرت عن فراره واختفائه:

"أوقفت مديرية المخابرات المدعو حسين خضر بريطع، الذي أقدم بتاريخ 27/ 6 / 2018 على قتل المواطن محمد زهر، إثر خلاف بينهما نتيجة تشجيع فرق رياضية في منطقة حي السلم".

كما انتشرت على تطبيق واتسآب رسالات صوتية تعود لعائلة الضحية 

وقد تشابهت ردات الفعل على الخبر طبعاً لأنّ حادثة كهذه لا تثير بنا سوى القرف والتشاؤم، وتداول رواد السوشيل ميديا مسألة تطبيق الإعدام على الجاني وكانت الأراء كالتالي: 

1- اللعبة التي يجب أن تجمعنا

2- ضحية الجهل والتخلف

3- هل نلوم الشعب بأكمله؟


4- المطالبة بالاعدام


5- ليست الجريمة الأولى من نوعها

6- القاتل قاصر 

7- الردع بالاعدام

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.