ضجة في تونس بسبب صورة أحد اللاعبين في ملهى ليلي مع فتاة روسية

علي حمدان | 2 تموز 2018 | 18:02

غضب عارم اجتاح الشارع الرياضي التونسي، بعدما تداولت صفحات تونسية صورةً تجمع مدافع المنتخب الوطني ولاعب فريق قاسم باشا التركي صيام بن يوسف، بصحبة فاتنة روسية تشكره على الليلة الجميلة التي قضياها سوياً في ملهى ليلي الخميس 28 حزيران 2018، أي ليلة اللقاء الذي جمع النسور بمنتخب بنما في الجولة الثالثة والأخيرة من الدور الأول لكأس العالم 2018.

كما نشرت صفحة الملهى الليلي الذي قضى به بن يوسف ليلته والذي يقع في مدينة سارانساك، فيديو للمدافع التونسي يظهر فيه وهو يرقص على نغمات أغنية despacito لكن الفيدو تم حذفه تلقائياً بعد 24 ساعة من عرضه بسبب وضعه كحالة "story".

وقد ظهرت في الساعات الماضية أخبار تقول أن صورة صيام بن يوسف مع حسناء روسية في إحدى السهرات هي لقرينته، حيث إرتبط بها مؤخرا، وفق ما نقلت بعض الصحف التونسية.

يذكر ان المنتخب التونسي خرج من الباب الضيق للبطولة بعد تلقيه هزيمتين متتاليتين الأولى أمام المنتخب الإنكليزي 1-2، والثانية هزيمة ثقيلة أمام المنتخب البلجيكي 2-5، وانتصار يتيم أتى في المباراة الاخيرة على منتخب بنما بنتيجة 2-1.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.