تبادل اتهامات بين وزارة الثقافة السورية وإحدى مديرياتها بسبب مايك فغالي!

حسام محمد | 20 تموز 2018 | 16:15

كثيرة هي نشاطات المنجم والمتنبئ الفلكي اللبناني المثير للجدل مايك فغالي في سوريا، وقد وصلت نشاطاته حدود استقباله في إحدى مديريات الثقافة في العاصمة السورية دمشق على أنّه عالم في الفلك والطاقة ضمن محاضرة كان من المقرر أن تكون يوم غد السبت.

وتسبب الإعلان الذي نشره مركز أبو رمانة الثقافي في دمشق عن استقبال مايك فغالي جدلا واسعا في الأوساط الشعبية والرسمية السورية، حيث اعترض الكثيرون على وجوده ضمن المراكز الثقافية التابعة لوزارة الثقافة السورية، ما دفع الوزارة إلى التوجيه بإلغاء المحاضرة وهو الأمر الذي التزم به المركز الثقافي المذكور.


وقالت الوزارة في وقت سابق، إن القرار بإجراء محاضرة لعالم الطاقة الشهير مايك فغالي، كان تصرفا وقرارا فرديا من المركز نفسه: "نحيطكم علما بأن جميع الفعاليات التي تقام بالمراكز الثقافية تأخذ موافقة وزارة الثقافة مسبق مع الجهات المعنية قبل طباعتها والعمل بها أو الإعلان عنها ونحن ملتزمون بإلغاء أو إقامة أي فعالية ثقافية بتوجيهات الوزارة ولا نتصرف بشكل فردي.

وفي هذا الخصوص نشرت وزارة الثقافة السورية توضيحا على موقعها الإلكتروني الرسمي جاء فيه:

"توضيح من وزارة الثقافة بخصوص محاضرة مايك فغالي… نشر خبر على موقع مديرية الثقافة بدمشق حول إقامة محاضرة للمنجم المعروف مايك فغالي في المركز الثقافي العربي بدمشق. إن وزارة الثقافة تنفي أن تكون المحاضرة المذكورة قد حازت على موافقة السيد وزير الثقافة أو السيد معاون الوزير المسؤول عن المراكز الثقافية، أو أي موافقات أخرى من أي نوع، نضيف أيضا أنه لم توزع أية بطاقات دعوة، والأمر كله لا يتعدى كونه تصرفا فرديا من مديرة المركز الثقافي التي نشرت الخبر، وستتم معالجة المشكلة بالطرق الإدارية المعهودة".

وتنوعت ردود أفعال الشارع السوري بين مؤيد لإجراء المحاضرة وبين معارض لها بشكل كبير، وكانت حجة البعض أن السوريين وبعد سنوات الحرب القاسية لا ينقصهم "مشعوذين" حتى يوضحون لهم مستقبلهم وحظهم في هذه الدنيا.

بينما وقف آخرون في موقف المدافع عن المنجم فغالي بحجة أن المحاضرة لم تعقد بعد "وكيف للبعض معرفة ما كان سيقوله فغالي في محاضرته!". وقال آخر "إن المدافعين عن المراكز الثقافية هم أصلا لا يرتادونها ولا يعرفون شيئا عن فعالياتها". هذا وقد قام المركز بحذف الدعوة إلى الندوة بعد قرار الإلغاء.

من جهة أخرى فقد تباينت آراء الشارع السوري حول قرار الإلغاء وتبادل الاتهامات بين الوزارة وأحد أهم المراكز السورية في دمشق إخترنا منها ما يأتي:




وتعتبر ظاهرة التنجيم ورؤية الطالع محط اهتمام الكثير من الشعوب في مختلف دول العالم، ويحتل بعض المنجمين من أصحاب الأسماء الشهيرة ساعات طويلة على وسائل الإعلام المختلفة من تلفزيون وراديو وصحف ومجلات ومواقع إلكترونية.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.