قتل عشيقته وأكل دماغها ثم شرب دمها... بسبب الإنترنت! c

جاد محيدلي | 21 تموز 2018 | 10:00

تحول رجل روسي الى آكل لحوم البشر ومصاص دماء بعد قراءة جرائم القتل على الإنترنت لفترة طويلة جداً! وكانت ضحيته حبيبته أولغا بودونوفا، البالغة من العمر 45 عاماً، التي قتلت بوحشية على يد عشيقها ديمتري لوتشين البالغ من العمر 21 عاماً فقط.

وفي التفاصيل، حطّم ديمتري زجاجة نبيذ فوق رأسها 25 مرة قبل أن يمزق جسدها بساطور اللحم الموجود في منزلها. ولم يكتفِ المجرم بوحشيته، فقام باقتلاع دماغها، ومن ثم شّيه وتفحيمه وأكله، كما قام بشرب دمها واقتلاع أحشائها. وكان الشاب قد خطط بالتفاصيل لجريمته المروّعة، بحسب طقوس بعض آكلي لحوم البشر، وذلك بعد أن أصبح مهووساً بقراءة قصص القتلة المتسللين على الإنترنت. وقال المدّعون العامّون إن لوتشين اعترف بحصوله على المتعة الجنسية خلال الهجوم. كما قال الشاب للشرطة إنه نفذ عملية القتل للحصول على الإلهام لكتابة الشعر.


وقالت المحكمة إن الجريمة حدثت بعد أن ذهب الى شقة بودونوفا في منطقة فالداي الروسية لتناول عشاء روماني. وقالت أليكساندرا ديدوفا (21 عاماً) وهي شاهدة في مسرح الجريمة إنه استخدم دماء من جمجمتها المدمرة ليرسم علامة الشيطان على باب المنزل. وأضافت: "أراد استدعاء الشيطان. انتظر لمدة 5 دقائق ولكن الشيطان لم يظهر بالنسبة إليه. فقام بتحطيم رأسها بالساطور. قطّع دماغها وقام بشّيه ثم أكله ببرودة أعصاب. وسكب كوباً من الدماء ليشربها مع الدماغ. كما قام بتقطيع بطنها وأذنيها ووضع واحدة في فمها وأخرى في وعاء طعام القط". يشار الى أن الشرطة الروسية تستدعي شاهداً مستقلاً الى مسرح الجريمة للتأكد من أن الشرطة لم تتلاعب بالأدلة.

المدعية العامة أولغا بوندارينكو قالت إن "الشاب قرأ على الإنترنت نسخاً تتحدث عن أفعال جرمية وطقوس قام بها قاتل متسلسل، وهذا ما حوّله الى مجرم وآكل لحوم بشر. كان مهووساً بقاتل يعرف باسم ميلووكي الذي قام بقتل واغتصاب 17 من الرجال والصبية بين عامي 1978 و1991". وقد ناشد لوتشين أن تعقد المحكمة خلف أبواب مغلقة، إلا أن القاضي رفض ذلك. ويواجه الشاب الآن عقوبة السجن مدى الحياة بتهمة القتل وتدنيس الموتى.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.