دراسة: ذكريات ما قبل سن الثالثة خيالية

حمدي حجازي | 25 تموز 2018 | 09:00

أفادت دراسة حديثة نشرها موقع صحيفة  "الإنديبندنت" البريطانية أن أي ذكريات لما قبل سن الثالثة لا تزيد على كونها نتاج ذاكرة ممزوجة بالخيال. ففي أكبر استبيان أجري حول موضوع ذكريات السنوات الأولى، خلص الباحثون إلى أنه من غير المحتمل أن يتذكر البشر أي شيء قبل بلوغهم سن الثلاث سنوات ونصف السنة.

كما أكد الباحثون أن خمسة أو ستة أعوام هي الفترة التي يبدأ فيها البشر في تشكيل "ذكريات شبيهة بالبالغين"، على رغم أن الذكريات عند عمر ثلاث سنوات تعتبر واقعية.

وأوضحت الدراسة التي نشرت في مجلة العلوم النفسية، أن 40 في المئة من الذكريات الأولى للأشخاص خيالية، حيث يدعون أنهم يتذكرون الأحداث التي وقعت في عمر السنتين أو قبل ذلك.

وللقيام بالدراسة، طلب الباحثون من 6441 شخصاً أن يتذكروا تفاصيل حياتهم في مرحلة ما قبل سن 3 سنوات وتأكدوا أنها "لم تكن ذات صلة بقصة عائلية أو صورة"، مما يعني أن الذكريات الخاطئة غالباً ما تكون نتيجة مشاهدة صور أو سماع قصص من مرحلة الطفولة.

وتقول الدكتورة شازيا أختار، مؤلفة الدراسة عن سبب تشكيلنا لهذه الذكريات الزائفة "أن ما يدور في ذهن الأشخاص عند تذكر مراحل الطفولة المبكرة، هو تمثيل عقلي يشبه الذاكرة، يتكون من مزيج الأجزاء الأولى لذاكرة الطفولة، وبعض الحقائق عن طفولتهم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.