ملكة جمال توّجت في السجن ثم حكم عليها بالإعدام!

حسام محمد | 24 تموز 2018 | 13:00

روث كامندي فتاة تبلغ من العمر نحو 24 عاماً توجت ملكة جمال لـ #كينيا وهي في السجن ضمن مسابقة لاختيار السجينات الجميلات، حيث دخلت السجن بتهLة قتل صديقها المقرب طعناً بالسكين بعدما تسبب لها بخيبة أمل.

وأصدرت محكمة كينية أخيراً حكمها في قضية كامندي، حيث حكمت عليها بالإعدام، بعد ثبوت حادثة قتلها لصديقها عام 2015 وذلك بخمسة وعشرين طعنة.

وقالت القاضية جيسي ليسيت التي أصدرت الحكم، إنها أرادت أن تبين للناس أنه من غير المقبول أن يقتل أحد شريك حياته لأنه أحس بالإحباط أو خيبة أمل، وأضافت:"مارست كامندي تصرفات غريبة، كأن تتسلسل إلى هاتفه الجوال، كما أنها لم تبد أي ندم على جريمتها"، وأكدت أن إطلاق أي حكم غير الإعدام سيحولها إلى بطلة.

وفيما رحبت عائلة الضحية بالإعدام، نددت منظمة العفو الدولية بالحكم القضائي ووصفته بغير الإنساني، مع العلم أن كينيا لم تطبق أي حكم إعدام منذ العام 1987 على الرغم من أن الأحكام بهذه العقوبة ما زالت تصدر حتى اليوم.

وأعلنت المحكمة العليا في كانون الأول الماضي بأن عقوبة الإعدام بتهمتي القتل والسطو المسلح غير دستورية، ومع ذلك فلا تزال العقوبة على كتب النظام الأساسي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.