هكذا تعاطف المشاهير مع أوزيل

علي حمدان | 25 تموز 2018 | 12:00

شغلت مسألة الاعتزال الدولي للاعب الالماني مسعود أوزيل كل وسائل الاعلام الرياضية العالمية. فاعتزال اوزيل ليس بسبب تقدمه بالسن او لمشاكل مع المدرب أو ما شابه. بل إن نجم نادي ارسنال قرر الاعتزال بسبب العنصرية الكبيرة التي تعرض لها من قبل الصحافة وبعض الساسة في ألمانيا بسبب صورة له مع رئيس بلده الام تركيا.

وبجملة "أنا ألماني عند الفوز، مهاجر عند الخسارة" استطاع أفضل صانع ألعاب في تاريخ المانشافت هز مشاعر المشاهير حول العالم الذين أطلقوا عدة منشورات للتضامن معه وسوف نستعرض لكم أبرزها: 

أبدت لاعب التنس الهندية سانيا ميرزا تعاطفة مع أوزيل من خلال تغريدة كتبت فيها: "العنصرية لا يجب أن تقبل ولن تقبل.. ما قاله مسعود هو أتعس شيء يمكن قراءته كرياضية وإنسانة".

 بدوره عبر زميل أوزيل في فريق المدفعجية هيكتور يبرلين، عن حزنه مما حصل، وقال :"مشهد سيريالي أن يؤدي شخص بمثل هذه القوة مع بلاده ويجد هذا النوع من الاحترام خارج الملعب.. لقد أحسنت في قرارك".

أما خطيبة أوزيل وملكة جامل تركيا أمينة غولشا فعبرت عن تضامنها معه على طريقتها الخاصة، حيث نشرت صورة تجمعهما سوياً وكتبت تحتها "أنا إلى جانبك دائماً، وفخورة بك يا حبيبي".

كما أطلق المدافع الدولي الانكليزي السابق ريو فرديناد عدة تصريحات يتضامن بها مع أوزيل.

كما عبر المطرب السويدي صاحب الاصول اللبنانية ماهر الزين، عن تعاطفه مع أوزيل من خلال اعادة نشره لجملة أوزيل " أنا ألماني عندما نفوز.. ومهاجر عندما ننهزم".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.