القبض على رجل يغتصب بقرة ويفضّلها على النساء!

جورج حداد | 27 تموز 2018 | 12:00

ضبط أهالي احدى القرى الكينية، رجل يقوم باغتصاب بقرته ، بسبب تفضيله اقامة علاقات جنسية مع البقر على النساء لأنه يخشى الاصابة بفيروس نقص المناعة "الايدز" حسب ما برر لهم. هذا الخبر نقلته صحيفة "ذا صن" البريطانية التي قالت إنها المرة الخامسة التي يُضبط فيها هذا الرجل المدمن على الجنس الحيواني وهو يعتدي على بقرة في قرية مورونيو الكينية.


وحاول الرجل صاحب السلوك الشاذ التوسل لسكان القرية كي لا يقتلوه قائلاً: "لا تقتلوني، دعوني أقدم أرضي كتعويض عن البقرة، فأنا أمارس الجنس مع البقر دائمًا، كلما شعرت بالرغبة، لأنني أخشى الإصابة بالإيدز. وأضاف هذه ليست المرة الأولى، لقد مارست الجنس مع 4 بقرات أخرى، وأطلب الرحمة". 


الرجل يدعى فرانسيس موانغي ويبلغ من العمر 29 عاماً، وقبض عليه وهو يغتصب بقرته في الحظيرة، فضربه القرويون بالعصي والحجارة ثم سلّموه إلى مركز شرطة بهاتي، حيث وجَّهت إليه تهمة ممارسة فعل جنسي منحرف مع حيوان.

وتعقيياً على هذه الفعلة قال رجل دين كيني يدعى جيرميا مبوثيا أن سلوك هذا الرجل منحرف، وأنه نتيجة حالة طبية غير طبيعية، وقال "أي شخص عادي سيقاتل من أجل زوجته، وليس من أجل بقرة كما فعل موارا". ومن المقرر أن يصدر الحكم في هذه القضية بعد أيام قليلة وذلك عقب اعترافه بالاعتداء الجنسي غير الطبيعي.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.