بريطانيا تواجه الصيف الأكثر جفافاً منذ 60 عاماً

حمدي حجازي | 27 تموز 2018 | 15:06

تعيش المملكة المتحدة الصيف الأكثر جفافا منذ 60 عاماً، وتعاني من ارتفاع شديد في درجات الحرارة ما يستنزف منطقة البحيرات، ويؤثر على المياه بصورة كبيرة، وفقًا للتقرير الذي نشره موقع جريدة "دايلي ميل" البريطانية. ومع مرور الأسبوع، يُتوقع أن تتفاقم أطول موجة حر شديدة في المملكة المتحدة منذ عام 1976، مع توقع درجات حرارة تتراوح بين 33 و34 درجة مئوية هذا الأسبوع. وتصل في جنوب شرق إنجلترا الحرارة إلى 36 درجة مئوية.

وعلى الرغم من الارتفاع الشديد في درجات الحرارة، فإنه من المتوقع هطول أمطار غزيرة على شمال وشرق إنكلترا، لتصل إلى 60 ملم من الأمطار في ثلاث ساعات فقط إلى جانب العواصف الرعدية والبرد الشديد والرياح العاصفة.

وبحلول نهاية الأسبوع ستنخفض درجات الحرارة قليلاً إلى 25 درجة مئوية، الأمر الذي سيوفر بعض الراحة للمملكة التي يعد اليوم هو الحادي والثلاثين على التوالي في تسجيل أعلى درجات الحرارة التي مرّت فيها البلاد.

ولقد حذّر المسؤولون من الوجود في الشمس من الساعة الحادية عشرة صباحا إلى الساعة الثالثة مساء، في حين حذّر المسعفون من أن الحرارة قد وصلت في بعض أجنحة المستشفيات إلى أكثر من 30 درجة مئوية، ما أدى إلى إصابة المرضى وأقاربهم بالإغماء أو التقيؤ.

كما قالت جمعية الحكومة المحلية إن العاملين الاجتماعيين وحراس المجتمع وموظفي الصيانة في حالة تأهب قصوى لتحديد من يمكن أن يكافح في الحر. وجرى ايضاً حثّ أصحاب الحيوانات الاليفة على تجنب الخروج بكلابهم والحيوانات الأخرى في الأوقات الأكثر حرارة من اليوم بسبب خطر تعرّض الحيوانات لاحتراق قوائمها على الأرصفة الحارقة، وكذلك خطر تعرضها لضربات الشمس.

ومع بدء موسم الحصاد في وقت مبكر في العديد من الأماكن بعد النصف الأول من الصيف الأكثر جفافاً على الإطلاق، حذر مسؤولو الزراعة من أن المحاصيل قد تتعرض للتلف، حيث إن مستودعات سقي الخضروات قد ضربها الجفاف، كما اضطر ملاك الماشية لاستخدام الأعلاف الشتوية لإطعام حيواناتهم بينما ذبلت الأعشاب الصيفية.

وتأتي موجة الحر التي تعيشها بريطانيا في الوقت الذي يستحوذ فيه الطقس الحار على شمال أوروبا، وقد شهدت المملكة المتحدة النصف الأكثر جفافا في الصيف، حيث بلغ منسوب الأمطار بين 1 حزيران و16 تموز 47 ملم فقط 

كما ذكر مكتب الأرصاد الجوية أن عدة أماكن قد شهدت 54 يوماً متتالياً من الجفاف، بداية من 30 أيار، وخلال الفترة كلها لم تسقط فيها إلا القليل من الأمطار التي كانت أقل من 1 ملم، وتلك هي أطول فترة لانقطاع الأمطار تواجهها البلاد منذ عام 1969، عندما مر 70 يوما دون هطول الأمطار.

ويُذكر أن الأوضاع تقترب إلى المعتاد في الوقت من العام في أيرلندا الشمالية وغرب اسكتلندا في هذا الأسبوع، الذي شهد انخفاض درجات الحرارة ونوبات الأمطار.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.