عجوز تقتل زوجها بسبب إدمانه على الأفلام الإباحية!

جورج حداد | 31 تموز 2018 | 11:00

في حادثة غريبة جداً أقدمت عجوز أميركية على قتل زوجها المسنّ من خلال اطلاق النار عليه بسبب ادمانه على مشاهدة الافلام الاباحية، وعدم الاكتراث لاعتراضاتها على الموضوع. العجوز تدعى باتريشيا هيل وتبلغ 69 عامًا، اتصلت بالشرطة بعد ظهر يوم السبت 28 تموز، وأبلغت أنها أطلقت النار على زوجها فرانك الذي يبلغ 65 عامًا، في مقاطعة جيفرسونفي ولاية أركنساس الأميركية.


هذا ما نقلته صحيفة "دايلي مايل" البريطانية التي نشرت تفاصيل هذه الحادثة، وقالت إنه عُثر على فرانك جثة هامدة على الأرض غارقًا في دمائه نتيجة إصابته بما لا يقل عن إصابتين بعيار ناري في ساقه ورأسه، كما أُلقي القبض على زوجته التي عُثر عليها في الفناء الخلفي لمنزلهما. كشفت العجوز في التحقيقات أنه على الرغم من عدم وجود مشادّات أو مشاحنات جسدية سابقة بينها وبين زوجها، إلا أن علاقتهما توترت في الآونة الأخيرة عندما لاحظت هوسه بشراء أفلام إباحية، بالإضافة إلى تزويد التلفاز بقنوات تعرض افلامًا إباحية. 

ألغت القنوات فارجعها 

وكشفت باتريشيا أنها ألغت تلك القنوات في يوم الجريمة، ولكنها اكتشفت لاحقًا أن فرانك استرجعها مرة أخرى، فتجادلا بشأن إدمانه الأفلام الإباحية وطلبت منه التوقف عن فعل ذلك. بالإضافة إلى ذلك، قالت باتريشيا إن زوجها رفض التخلّي عن إدمانه ما أغضبها للغاية، فأطلقت النار على رأسه وساقه بمسدس عيار 22 ملم.

قد تواجه الإعدام 

هذا ونشرت تقارير صحفية، أن باتريشيا مُحتجزة الآن من دون كفالة في سجن مقاطعة جيفرسون ولم تُحدد أي عقوبة ستنالها، ولكن من المرجح أن يُحكم عليها بالإعدام.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.