دراسة: واحد من كل عشرة أشخاص تعرّض للمطاردة داخل المملكة المتحدة

حمدي حجازي | 5 آب 2018 | 14:00

يبدو أن الأمر صار مروّعاً داخل المملكة المتحدة بشأن تعرض الأشخاص للمطاردة من قبل آخرين وفقاً لما كشفت عنه آخر استطلاعات الرأي. فحسبما أوضح موقع جريدة "الإندبندنت" فإن واحداً من كل عشرة أشخاص داخل المملكة المتحدة كان ضحية للمطاردة، وهو الأمر غير المرغوب فيه بالتأكيد والذي قد يصل إلى حد الاغتصاب أو القتل.

وفي دراسة لـ YouGov تضم 1550 شخصاً بالغاً جاءت النتائج أن شخصاً من كل خمسة أشخاص (21%) يعرف شخصاً كان ضحية للمطاردة.

وتزيد نسبة التعرض للمطاردة للرجال عن النساء، حيث أوضح 13% من النساء أنهن تعرضن للأمر في الوقت الذي أكد فيه 5% فقط من الرجال التعرّض. ويرى 52 من البريطانيين أن المطاردة أصبحت منتشرة على نطاق واسع في البلاد، كما يرى 56% منهم أن الحكومة لا تتعامل مع الأمر بجدية، فيما يرى 84% أن الحكومة لا تفعل ما يكفي للتصدي للأمر برمّته.

وتقترح منظمة بالادين الخيرية لمكافحة المطاردة أن الشرطة يجب أن تكون ملزمة بالوصول إلى الأشخاص وإبلاغهم إذا كان شريكهم قد أظهر سلوكاً مسيئاً في الماضي. يأتي ذلك على خلفية تأكيد 85% من المتابعين الذين شملهم الاستطلاع أنهم سيدعمون الشرطة بمعلومات إذا كان لشريكهم تاريخ من سوء المعاملة أو المطاردة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.