أم تثير مواقع التواصل الاجتماعي بسبب لعق رأس جنينها

حمدي حجازي | 6 آب 2018 | 18:00

تسببت أم برازيلية في إثارة حفيظة مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب قيامها بلعق رأس جنينها عقب ساعات من ولادته. وحسبما ذكر موقع جريدة "الإنديبندنت" البريطانية، فقد التقط المصور الفوتوغرافي لعملية الولادة صورا للأم في أثناء لعق رأس الجنين عقب ولادته، وانتشرت الصورة بشكل واسع في مواقع التواصل.

وفي حين أنه قد يكون من غير المألوف بالنسبة للأمهات أن ينظفن أطفالهن عقب الولادة، إلا أنه أمر طبيعي تماماً في بعض الثقافات، وعلى الرغم من أن معظم النساء لا يلعقن أطفالهن، فإن الرغبة في لعق الأطفال تنبع من غريزة فطرية لدى معظم الثدييات.

وتوضح خبيرة التربية فلور كروز أن لعق الثدييات لصغارها في البرية عقب الولادة، يكون لعدة أسباب، يأتي على رأسها مساعدة الطفل على استيعاب محيطه الجديد، وإزالة رائحته لدرء الحيوانات المفترسة، كما أنه أمر مفيد للطفل يزيد من الارتباط بينه وبين الأم.

ووفقاً لعالم الأعصاب أليكس كورب، فإن عادة لعق الأطفال حديثي الولادة أمر شائع بين الجرذان، وقد أظهرت العديد من الدراسات فائدة في لعق الأمات لصغارها في كثير من الأحيان. ويواصل "تبين أن تناول الأم للعقار يطلق ناقلاً عصبياً يسمى الأوكسيتوسين، مما يعزز العلاقة بين الأم والطفل، ويقلل من الإجهاد، والتغيرات التي يقرأها جزء من الحمض النووي".

بالإضافة إلى ذلك، يعتقد بعض النساء أن لعق الوليد يسمح لهم بتناول المغذيات، ولكن في حين أن لعق الطفل قد يكون غير ضار فإن العلماء والأطباء يحذرون من أكل المشيمة. 

وحسبما أوضح لي دوكتاتكن، عالم الأحياء التطوري في جامعة لويزفيل، فإنه لا يوجد سبب علمي واضح يؤكد وجود منفعة من لعق الجنين، وأن الأمر لا يزيد على كونه غريزة تشعر بها الأمهات عقب الولادة فقط.



https://www.independent.co.uk/life-style/baby-lick-newborn-birth-ludy-siqueira-catia-photo-a8476541.html


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.