الاستماع إلى موزارت يعالج الأطفال المصابين بالصرع

حمدي حجازي | 7 آب 2018 | 11:50

أفادت دراسة طبية حول تأثير إيجابي لموسيقى الفنان موزارت على الأطفال المصابين بالصرع. فحسبما ذكر موقع جريدة "الدايلي ميل" البريطانية، فإن الاستماع لموسيقى موزارت، يقلل إصابة الأطفال المصابين بالصرع والذين تراوح أعمارهم ما بين سنتين و 18 سنة من التعرض لنوبات الصرع.

ويوضح أطباء في المستشفى الملكي للأطفال المرضى، أدنبرة، الذين أجروا البحث، أن موسيقى موزارت تقدم علاجاً مضاداً للصرع بتكلفة منخفضة. ولإجراء الدراسة، استمع 45 طفلاً إلى أول خمس دقائق من السوناتا لبيانو Pianos In D Major وقيس النشاط الكهربائي في أدمغتهم.

وأظهرت النتائج انخفاضاً كبيراً في وتيرة التصريفات الصرعية في أثناء الاستماع إلى موسيقى موزارت.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.