ما حقيقة اعتزال محمد عبده بعد وفاة شقيقه؟!

حسام محمد | 7 آب 2018 | 21:30

كثرت الشائعات عن اعتزال الفنان السعودي، محمد عبده، والتي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، مستندةً إلى عدة أحداث عاشها مؤخرًا نجم الغناء الأشهر في تاريخ الفن بالمملكة، بينها وفاة شقيقه، وتأثير تقدمه بالسن على حالته الصحية.

واحتلت تلك الشائعات جزءاً كبيراً من صفحات موقع "تويتر" الذي يتخذه السعوديون ساحة افتراضية لأحاديثهم ونقاشاتهم في مختلف القضايا والمواضيع.

وتستند الشائعات إلى أحداث جديدة في حياة فنان العرب، وهو ما أكسبها بعض المصداقية، وقد ساهم غياب النفي الرسمي من الفنان عبده، أو مقربين منه، لشائعة اعتزاله، في منحها مزيدًا من التفاعل.

ويقول مغردون سعوديون إنّ اعتزال فنان العرب يقتصر على الغناء على خشبة المسرح، استجابة لنصائح الأطباء بعدم الوقوف طويلًا، وهو تبرير رافق شائعة مماثلة قبل سنوات قليلة، اتضح عدم صحتها.

وبعيدًا من الشائعة، فإن "أبو نوره" كما يحلو لجمهوره أن يسمّيه في #السعودية مستمر في مشواره الفني رغم الغياب الموقّت الذي تسببت به وفاة شقيقه الأكبر عثمان قبل نحو أسبوع، وهو يستعد لإحياء حفل في العاصمة البريطانية لندن يوم 23 آب الجاري.

ويشار إلى أنّ محمد عبده، أحيا حفلًا فنيًا في مدينة الطائف غرب السعودية، ضمن فعاليات مهرجان سوق "عكاظ"، الشهر الماضي، بعد ثلاثة أيام فقط من وفاة شقيقه أحمد.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.