بالفيديو: هذه هي أول رائدة صعدت إلى الفضاء... كيف تبدو اليوم؟

عمر الديماسي | 13 آب 2018 | 10:00

تعتبر فالنتينا تيريشكوفا أول امرأة في التاريخ طارت إلى الفضاء منفردة من دون مرافقة أي طاقم. وقلبها الشجاع خلدها في كتاب التاريخ وكتب البحث العلمي. اختيرت المهندسة الشابة العاشقة للهبوط بالمظلات من بين أربعمائة تقدمن ليصبحن رائدات فضاء. 

بعد انضمام فالنتينا تيريشكوفا الى فريق رواد الفضاء انتسبت الى الجيش السوفياتي برتبة مجندة. وبدأ اعداد تيريشكوفا في فريق رواد الفضاء اعتبارا من 12 مارس/آذار عام 1961 . وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني عام 1962 انتهى تدريبها في دورة فريق رواد الفضاء حيث اجتازت امتحانات التخريج بنجاح. وتعرضت فالنتينا تيريشكوفا خلال دراستها في فريق رواد الفضاء لاختبارات مختلفة وبينها اختبار الصمود امام عوامل التحليق الفضائي. 

وعلى متن فوستوك 6 في 16 يونيو/حزيران 1963 طارت الرائدة السوفياتية في رحلة إلى الفضاء الخارجي في أوَج التناحر بين الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة الأميركية. واستغرقت رحلتها حوالي 3 أيام دارت خلالها حول الأرض 48 مرة ، واستطاعت أن تلتقط عدداً من الصور للفضاء استخدمت فيما بعد لدراسة الغلاف الجوي ، وخلال اتصالها برائد الفضاء فاليري بيكوفسكي الذي سبقها على متن صاروخ (فوستوك-5) كانت فالنتينا تنشد الاغاني لصديقها دون اي خوف.

عادت فالنتينا إلى الأرض بعد أن قفزت من المركبة وحطت بالمظلة في جنوب صربيا التي كانت تتبع حينها للاتحاد اليوغوسلافي، ولكن عودتها إلى الأرض لم تكن بهذه السهولة، فقد انقطع الاتصال بينها وبين المركز  قبل هبوطها وبعد هبوطها بـ 5 ساعات كاملة، وتعرضت فالنتينا إلى إصابة قوية في الأنف عند وصولها إلى اليابسة.

لم تعمل تيريشكوفا فقط في مجال الفضاء، بل كانت رائدة سياسية شغلت  العديد من المناصب خلال العهد السوفياتي وبعده، اذ كانت نائباً في مجلس الدوما في عدة دورات، وشغلت منصب رئيسة الوكالة الروسية للتعاون الدولي والتنمية. منحت فالنتينا تيريشكوفا رتبة لواء في الجيش . وتقاعدت اعتبارا من 30 ابريل/نيسان عام 1997. وجرى تكريمها بأوسمة عديدة بما فيها أوسمة اجنبية.

وتعد فالنتينا تيريشكوفا عضواً فخرياً لعشر مدن اجنبية في مختلف دول العالم. واطلق اسمها على بركان في القمر وكوكب صغير رقم 1667 "نورس" الى جانب بعض الشوارع في المدن الروسية والبيلوروسية. وتم اخراج افلام عنها. اما الفرقة الموسيقية البريطانية "كومبيوتر" فكرست لها اغنية اسمها "فالنتينا"، وأصدرت عام 1998 الألبوم باسمها. وبقيت من المكرمات حتى بعد تفكك الاتحاد السوفياتي وفي العام الماضي ظهرت في شريط مصور مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وهو يستقبلها كرمز من رموز البلاد. 


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.