غداً كسوف جزئي للشمس وفي هذا التاريخ عيد الأضحى

عمر الديماسي | 10 آب 2018 | 18:00

دعت المحكمة العليا في المملكة العربية السعودية إلى تحري رؤية هلال شهر ذي الحجة 1439 هجرية غروب يوم غد السبت، ما يعني أن غرّة شهر ذي الحجة ستكون إما يوم الأحد أو الاثنين المقبلين. وهو ما يعني أن عيد الأضحى المبارك يُرجح أن يكون إما الثلاثاء الموافق لـ 21 من آب أو الأربعاء في 22 منه. 

وفي حال ثبتت رؤية هلال شهر ذي الحجة غروب السبت، فإن شهر ذي الحجة سيبدأ يوم الأحد 12 ويكون الوقوف في عرفة يوم الاثنين 20  الجاري واليوم الأول في عيد الأضحى سيوافق يوم الثلاثاء. أما في حال تعذرت رؤية هلال ذي الحجة  السبت فإن عيد الأضحى سيوافق يوم الأربعاء 22 آب. 

كما رجح  مركز الفلك الدولي، ومقره العاصمة الإماراتية أبوظبي أن يكون يوم الأحد هو المتمم لشهر ذي القعدة، وبالتالي يكون يوم الاثنين المقبل هو أول أيام شهر ذي الحجة، وعليه تكون الوقفة يوم الثلاثاء  في 21  الجاري ويليه الأربعاء  أول أيام عيد الأضحى المبارك. وأشار إلى أنه "من غير المستبعد أن تقبل بعض الدول شهادات برؤية الهلال يوم السبت رغم عدم صحتها من الناحية العلمية".

في سياق آخر أعلن المركز أن يوم غد السبت سيشهد أيضا كسوفا جزئيا للشمس غير مشاهد بسماء المنطقة العربية، بعد أسبوعين من أطول خسوف كلي للقمر فى القرن ، وسوف يستمر الكسوف لمدة 3 ساعات و28 دقيقة وهو الثالث والأخير هذه السنة.

وكشفت الجمعية الفلكية بجدة فى تقرير لها، أن الكسوف الذي يبدأ عند الساعة 8:02 صباحاً بتوقيت غرينتش  يتم رصده في غرينلاند وكندا واسكتلندا ومعظم بلدان الشمال الأوروبى (أيسلندا والنرويج والسويد وفنلندا) واستونيا ولاتفيا، ومعظم روسيا، وفى كازاخستان وقيرغيزستان ومنغوليا والصين وكوريا الشمالية والجنوبية، وستتفاوت نسبة الكسوف فى تلك المناطق، الا أن أفضل موقع للرصد سيكون فى شمال روسيا حيث تصل نسبة الكسوف إلى 68 بالمئة. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.