مصرية على أعتاب رئاسة بنك إنكلترا المركزي

محمد أبوزهرة | 14 آب 2018 | 17:00

 اقتربت المصرية نعمت شفيق، عميدة جامعة لندن للاقتصاد، من رئاسة بنك إنكلترا المركزي، حيث تعد أقوى المرشحين للمنصب، لخلافة مارك كارني الذي تنتهي ولايته في شهر حزيران المقبل.

ترشيحات عدّة

https://www.instagram.com/p/Bao_v0zgw1K/?tagged=%D9%86%D8%B9%D9%85%D8%AA_%D8%B4%D9%81%D9%8A%D9%82

وتضم دائرة الترشيحات الدكتورة نعمت شفيق، عميدة جامعة لندن للاقتصاد، ونائبة نائب محافظ بنك إنكلترا السابق، بالإضافة إلى آندرو بيلي الرئيس التنفيذي لهيئة السلوك المالي، وبن برودبتر نائب محافظ البنك الحالي، وراجورام راغات محافظ بنك الاحتياطي الهندي السابق، وشارون وايت الرئيس التنفيذي لشركة أوفكوم.

أصول مصرية

وتعد نعمت شفيق من أصول مصرية، حيث ولدت في محافظة الإسكندرية عام 1962، وتبلغ من العمر 56 عاما، إلا أنها سافرت مع عائلتها إلى أميركا واستكملت دراستها، لتحصل على بكالوريوس في السياسة والاقتصاد من جامعة ماساتشوستس.

3 جنسيات.. ومناصب مهمة

تحمل 3 جنسيات هي المصرية والأميركية والإنكليزية، حيث شغلت العديد من المناصب الاقتصادية، قبل أن تنضم إلى البنك الدولي، لتصبح أصغر نائب رئيس للبنك الدولي وهي في عمر الـ36 عام 2004.

وفي عام 2006، حصدت لقب سيدة العام في بريطانيا، ثم استقالت من البنك الدولي عام 2014، لتتسلم مهام منصبها كنائب محافظ بنك إنكلترا، ليتم اختيارها عام 2015 من مجلة فوربس الاقتصادية الأميركية لأول مرة ضمن قائمة النساء الأكثر نفوذاً. على المستوى الأسري والاجتماعي، فإن نعمت شفيق متزوجة من رافاييل جوفين، ولديها ابن وابنة.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.