بالفيديو: طفل عمره عامان يدخّن 40 سيجارة يومياً

محمد أبوزهرة | 17 آب 2018 | 13:00

أثار الطفل الإندونيسي رابي أناندا بامونجكاس، عاصفة من الانتقادات لأسرته عبر مواقع التواصل الاجتماعي، خلال الساعات الماضية، وبخاصةٍ أنه اشتهر كأصغر مدمني السجائر في العالم، رغم أن عمره لا يتعدى عامين ونصف العام.

ووفقاً لموقع جريدة "ذا صن" البريطانية، فإن الطفل الإندونيسي يدخن 40 سيجارة في اليوم، رغم سنه الصغيرة، وهو ما أثار موجة من الانتقادات لوالديه، متهمين إياهما بأنهما أهملا تربيته حتى أصبح يدخن السجائر بشراهة رغم أنه ما زال في عمر الرضاعة.

وتعود بداية القصة، إلى أن الطفل بدأ إدمانه السجائر وقتما كان يحبو أمام كشك والدته بمدينة "سوكابومي" الإندونيسية، إلا أن الطفل اعتاد التقاط السجائر التي يلقيها المارة، وسط تجاهل من الأم لتحذيره ومنعه من تلك العادة، لينتهي به الأمر مدمناً على السجائر.

الغريب في الأمر، أن الطفل أصبح يتوسل للمارة من أجل منحه السجائر، وأصبح يضرب عائلته أو المارة في حالة فشله في الحصول عليها، وأصبح يجبر والدته على شراء علبتين منها يومياً ، وإذا لم تستجب له يبدأ في الصراخ الدائم ونوبة البكاء وأعمال العنف ضد المارة، وباتوا يطلقون عليه في إندونيسيا "ميروكو".

الطفل أصبح لا يستطيع العيش من دون تدخين، حيث بات أزمة كبيرة لأهله، وبخاصة أنه يكلفهم الكثير من الأموال لجلب السجائر له طوال اليوم، حيث كشف والده أنه مدخن لكن ليس بمعدل تدخين طفله الذي يعد أكثر شراهة.

وتحاول أسرة الطفل حالياً علاجه من هذه العادة الغريبة وإدمانه على التدخين، لإنقاذه وتوفير أموالهم، بالإضافة إلى تجنب غضب الجيران من صراخه ونوبات البكاء التي لا تتوقف.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.