صلاة مختلطة واحتضان الخروف... أغرب المشاهد الأولى للعيد في مصر

محمد أبوزهرة | 23 آب 2018 | 15:41

شهد الشارع المصري احتفالات كبيرة خلال الساعات الماضية بعيد الأضحى، حيث انطلق المصريون إلى الشوارع والحدائق للاحتفال بالعيد مع أسرهم وذويهم، بجانب الاحتفال بذبح الأضاحي وسط أجواء من الفرحة والبسمة.

الاحتفالات المصرية لم تخل من المشاهد الغريبة التي نالت تفاعلاً كبيراً من المصريين، حيث تداولها رواد مواقع التواصل الاجتماعي منها؛

صلاة عيد مختلطة

اللقطة الأبرز هي اختلاط الرجال والنساء في صفوف صلاة العيد بمسجد مصطفى محمود بمنطقة المهندسين، حيث شهدت ساحة الصلاة ازدحام المواطنين، مما أدى إلى إنشاء صفوف مشتركة تضم شباباً وفتيات بسبب ضيق الأماكن وكثرة المصلين.

طبيب يحمل طفلاً مريضاً للصلاة 

فيما فجرت صورة تظهر طبيباً بأحد المستشفيات يحمل طفلا مريضاً لأداء صلاة العيد من أجل إضفاء البهجة عليه في العيد، موجة من الإشادة بالطبيب، وما قام به لإسعاد طفل مريض في العيد.

يحتضن خروفاً لحمايته من الذبح 

فيما تم تداول صورة على مواقع التواصل الاجتماعي، لطفل في منطقة السيدة زينب بالقاهرة، يحتضن خروفاً قبل تجهيزه للذبح في محاولة منه لمنع الذبح، مشيرين إلى براءة الأطفال.

تقبل والدها في أثناء الصلاة

آخر المشاهد التي أشعلت السوشيل ميديا في مصر، كانت لفتاة تقوم بتقبيل والدها أثناء أدائه صلاة العيد بمسجد القائد إبراهيم في الإسكندرية، حيث تم تداولها على نطاق واسع.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.