تعرفوا على التمثال المخصص لتكريم النساء العاملات في الدعارة!

جاد محيدلي | 5 أيلول 2018 | 13:00

العمل في المجال الجنسي اعتبر منذ القدم قضية شائكة رفضها كثيرون ودافع عنها البعض، ومع زيادة الإنفتاح الإجتماعي قررت دول عديدة حول العالم تشريع "هذه المهنة" ومن بينهم هولندا. وفي ساحة الكنيسة القديمة في منطقة "دي فالين" الحمراء في العاصمة أمستردام، يرتفع تمثال برونزي لإمرأة بارزة الملامح مرتدية ملابس قصيرة وحذاء ذا كعب عالٍ وتقف على درجات صغيرة. هذا التمثال يعتبر النصب الأول والوحيد في العالم المخصص للنساء اللواتي يعملن في مجال الجنس الدعارة، وهو يحمل إسم "Belle".

يشار الى أنه في هولندا التي تنظم وتشرع الدعارة، يطلب من العاملات في هذا المجال الخضوع لفحوصات صحية بإنتظام وعلى نفقة الحكومة، كما يطلب من أصحاب هذه البيوت الحصول على شهادات صحية قبل أن يتمكنوا من توظيف الفتيات أو تأجير الغرف. وتعتبر ساحة "دي فالين" أكبر منطقة مختصة بهذا المجال في مدينة أمستردام، حيث ينتشر في أزقة الشارع الأحمر ما يقارب 300 غرفة مستأجرة من قبل العاملات في هذا المجال، واللواتي يعرضن خدماتهن الجنسية من وراء نافذة أو باب زجاجي، وعادة ما يطلق اسم Kamers على هذه الغرف المضاءة بالأحمر، وهي النوع الأكثر انتشاراً في هذه المنطقة التي تجذب السياح بشكل كبير.

فكرة التمثال Belle صٌممت من قبل Mariska Majoor، وهي مؤسسة مركز المعلومات للدعارة وعاملة سابقة في مجال الجنس، حيث كانت في الـ16 من عمرها عندما انجذبت إلى عالم الدعارة ولم تعتبر في تلك الفترة أن العمل في هذا المجال هو أمر مهين بالنسبة لبعض الناس، حيث كان عملاً حقيقياً بالنسبة لها، كما حقق لها مكاسب مادية جيدة، ولم تدرك أن بقية الناس لا ينظرون للجنس على أنه شيء طبيعي كما كانت تعتبره هي. توقفت ماريسكا عن العمل في هذا المجال عام 1994، وافتتح مركز المعلومات لتثقيف العامة حول العمل في مجال الجنس وذلك من أجل تقليل والحد من الوصمة التي تلاحق العاملات في هذا المجال. وينظم المركز اليوم جولات عديدة في المنطقة الحمراء، ويجري محاضرات وعروض حول الدعارة والقضايا المتعلقة بالعمل في مجال الجنس التي يحضرها ويشارك فيها الكثير من السياح والطلاب.

وقامت ماريسكا في عام 2007 بتكليف الفنانة Els Rijerse بصنع التمثال "Belle"، وذلك بهدف إظهار الإحترام لملايين النساء حول العالم اللواتي يعملن في هذا المجال لتأمين معيشتهن دون اللجوء الى طرق تضر بالآخرين كالسرقة والإحتيال، وتم الكشف عن هذا التمثال، الذي تضمن عبارة: "احترموا العاملات في مجال الجنس في كل أنحاء العالم"، ضمن فعاليات يوم الافتتاح السنوي للمنطقة الحمراء.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.