هل تشعل الركلات الثابتة الأزمات في جوفنتوس بسبب رونالدو!

علي حمدان | 30 آب 2018 | 16:30

يبدو أن الحرية المطلقة التي كان يتمتع بها النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو مع ناديه السابق ريال مدريد الاسباني، لن يحصل عليها مع فريقه الحالي جوفنتوس الايطالي، بخاصة من ناحية تسديد الركلات الحرة وركلات الجزاء.

حيث قال نجم السيدة العجوز، البوسني ميراليم بيناتيش أن التنافس سيكون قويًا بينه وبين النجم البرتغالي، والنجم الأرجنتيني باولو ديبالا خلال الموسم الحالي. وأكد نجم وسط روما السابق أن النجم البرتغالي يسدد بشكل جيد، لكنه رفقة زمليه ديبالا بارعان بتنفيذها أيضاً من خلال قوله :"أنا وديبالا كنا نتنافس على تسديد الضربات الحرة، لكن حاليًا أضيف إلينا رونالدو هو يسدد بشكل جيد وسيكون له نصيب بنسبة 100%".

كما سلطت الصحافة الإيطالية الضوء على هذه المسألة متحدثة عن نسبة نجاح الثلاثي في تسديد ضربات الخطأ، حيث يملك ديبالا نسبة 18% وبيانيتش نسبة 13% من النجاح، بينما لا تتجاوز نسبة نجاح النجم البرتغالي 6%، رغم كون التاريخ يحتفظ له بأهداف من ضربات خطأ مميزة.

وسيكون البوسني المتضرر الأكبر لكون الموسم الماضي كان التنفيذ واضحًا بينه وبين ديبالا، الذي يسدد الضربات التي تكون في الجهة اليمنى والنجم البوسني الجهة اليسرى وهي نفس الجهة التي يفضل النجم البرتغالي التسديد منها. ولن يقف الأمر على الركلات الحرة، فضربات الجزاء سيقوم النجم البرتغالي بتسديدها، بعد أن كان ديبالا المكلف بالتسديد. فهل سيرضى ديبالا وبيانيتش بسيطرة رونالدو الكاملة على الركلات الثابتة أم سيكون لهما رأي أخر.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.