عامان على انفصال أنجلينا وبراد... ماذا حصل من بعدها؟

غوى أبي حيدر | 31 آب 2018 | 11:00

أنهى الثنائي أنجلينا وبراد علاقة دامت 12 عاماً في 2016 بخبر هزّ وسائل التواصل... أسباب الانفصال غير واضحة، التصريحات الرسمية تقول إنّ السبب هو الحفاظ على سعادة العائلة من دون الغوص في التفاصيل، أمّا شائعات أخرى فترجح اختلاف الإثنين على طرق تربية الأولاد، خيانة براد لأنجلينا، وتعرض أنجلينا لمرض الأنوركسيا!

مرّ عامان منذ انفصالهما، ومنذ ذلك الوقت لم تضج الأخبار بقصصهما. اليوم تعود القصة إلى الواجهة لأنّ الحضانة لم تحدد حتى الآن... فبراد يستخدم مرض أنجلينا ضدها في المحاكم والأخيرة تدافع!

أمّا أنجلينا، فقد استخدمت الأمر لتبرر أنّ صحتها النفسية تدهورت بسبب الحضانة، واتهمت براد أنّه لا يدفع على الـ6 أولاد أي فلس منذ أن رفعا دعوى الطلاق، بينما أثبتت التحقيقات العكس!

أنجلينا بدأت تنهار من الحالة ووضعها الصحي يتدهور... الممثلة الشهيرة اتفقت مع شريكها السابق بمشاركة الحضانة، لكن تقول المصادر إنّ الأولاد يريدون البقاء مع الأب لأنّ أنجلينا بهيستيريا خطيرة بسبب حالتها النفسية والعقلية!

أنجلينا أقالت محامية الطلاق الخاصة بها بعد أن شعرت أنّ القضية لا تتقدم وحتى اليوم، تبحث عن محامٍ جديد ليتسلّم الأمر! يذكر أنّ الممثلة اتهمت براد بضربها لأنّه لم يحتمل أسلوب حياتها، لكن براد تمكن من أن ينفي هذا من خلال التحقيقات مؤكداً أنّه أب صالح يستحق الحضانة!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.