تعرفوا إلى رضوى الشربيني صاحبة "بلوق بلوق بلوق"!

جاد محيدلي | 3 أيلول 2018 | 13:00

انتشر مقطع فيديو أخيراً في مواقع التواصل الاجتماعي نال شهرة كبيرة، ويظهر فيه مذيعة مصرية وهي تتكلم عن "البلوك" في السوشل ميديا. وبسبب طريقة كلامها العفوية والسريعة وقولها "بلوق بلوق بلوق" عدة مرات، أصبح هذا الفيديو مادة دسمة للناشطين، بحيث أطلق عشرات النكات حوله، إضافة الى تركيب الصور والأغاني على المقطع الأصلي فمن هي هذه المذيعة التي لا يعرفها كثيرون خارج حدود مصر وما قصتها؟

هي إعلامية مصرية تدعى رضوى الشربيني، تقدم برنامج "هي وبس" الذي يُعرض على قناة "سي بي سي سفرة". تُعرف بأنها "عدوة الرجال" بسبب شنها حروباً على الذكور بإستمرار وإطلاقها العديد من النصائح للسيدات والفتيات، والتي تعلمتها من تجاربها الشخصية. تدافع بشكل كبير عن حقوق النساء وسعت لحل مشاكلهن الزوجية وعلاقاتهن العاطفية من خلال برنامجها التلفزيوني. قصتها بدأت عندما قررت تحقيق حلمها بالعمل في مجال الإعلام، ثم تركت المجال واتجهت للعمل في البترول بعدما تعرضت لزيادة كبيرة في الوزن بسبب مشاكل في الحمل والإنجاب، لتتفرغ إلى تربية أبنائها، ولعدم تناسب شكلها الخارجي مع متطلبات الشاشة التلفزيونية. في عدة حلقات من برنامجها، روت  الشربيني أنها خرجت من هذه التجربة أقوى من السابق، فقامت بالإهتمام بصتحها وجمالها وخسرت الكثير من وزنها عبر ممارسة الرياضة، ثم اتجهت نحو الموضة والأزياء، لتقرر بعد ذلك العودة إلى عملها كمذيعة وتحقق حلمها في هذا المجال. وبعد مشوار طويل من الكفاح والتعب نجحت في تقديم أولى حلقات برنامجها عام 2017 الماضي.

حياتها لم تكن سعيدة لهذه الدرجة، فبعد ذلك تعرضت لمشاكل مع زوجها انتهت بالطلاق، وواجهت أزمات نفسية صعبة إلى جانب تحمل مسؤولية أبنائها. وعن تجربتها الشخصية، قالت رضوى الشربيني لمتابعيها في إحدى حلقتها أنها "تطلقت وكانت تحمل في حقيبتها 180 جنيهاً فقط استدانتها من صديقتها، وبالرغم من ذلك لم تفكر في التراجع من أجل الماديات، معلنة أنها لا تقبل الإهانة مقابل أي شيء في الحياة". حرصت على تقديم خلاصة تجاربها الشخصية في هذا البرنامج، وهو ما جذب المتابعين إليها بشكل كبير. وأثارت الجدل في مصر بعدما قالت للسيدات اللواتي يتعرضن إلى التعنيف والضرب والظلم أن يتخلصن من أزواجهن على الفور، قائلة: "اتطلقوا والباب يفوت 30 ألف جمل".

والى جانب صراحتها الكبيرة في التحدث عن تجاربها المؤلمة، أثارت أيضاً الجدل والبلبلة بسبب بكائها المستمر على الهواء مع كل مرة تستمع فيها إلى مداخلة هاتفية تحمل قصة مؤثرة، فبدأت نوبات البكاء مع رسالة من مجهول يتحدث خلالها عن علاقته الحادة بوالده، وهو الأمر الذي دفعها إلى البكاء أمام الكاميرات، حيث بررت ذلك بسبب تعلقها الشديد بوالدها. وفي المرة الثانية، اجهشت بالبكاء بسبب اتصال مؤثر من إحدى السيدات التي روت إليها قصتها حينما كانت تجمعها علاقة حب مع شاب تركها بشكل مفاجئ، وهو ما اضطرها إلى الارتباط بأول المتقدمين لها من دون أن تبادله المشاعر مما جعلها تشعر بالندم على التسرع والزواج من شخص لم يقبل بها بعد إصابتها بالسرطان. وتكرر الأمر أيضاً، حينما وردها اتصال من أحد المتابعين من المغرب، لتخبرها بمقدار حب المغربيات لها، وهو ما دفع رضوى لنوبة بكاء مقدمة الشكر لكل متابعيها ومن ساندوها في الحياة.




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.