ممثل فرنسي متهم بالاغتصاب يثير الجدل لمشاركته في فيلم جزائري!

حسام محمد | 3 أيلول 2018 | 11:51

أثار خبر مشاركة الممثل الفرنسي المتهم بالاغتصاب، جيرارد ديبارديو، بتجسيد دور "الداي حسين"، في فيلم تاريخي جزائري ضخم، جدلاً واسعاً في الأوساط الجزائرية.

وقامت المنتجة سميرة حاج جيلاني منتجة فيلم "أحمد باي" من إخراج الإيراني جمال شرجة، بنشر صورة للمثل الفرنسي على حسابها في موقع فيسبوك، خلال وجوده بالعاصمة الجزائرية، بحسب ما ذكرت مواقع إلكترونية جزائرية.


وكان مكتب المدعي العام في باريس قد فتح تحقيقاً أولياً ضد ديبارديو، بعد اتهامه باغتصاب ممثلة شابة بالغة من العمر 22 عاما.

وتقدمت الشابة بشكوى رسمية للشرطة في إقليم بوش دو رون جنوبي فرنسا، الاثنين الماضي، زاعمة أن الممثل اعتدى عليها في منزله الواقع في الضفة اليسرى لباريس، بين 7 و13 آب الماضي.

من جانبه، أوضح وزير الثقافة الجزائري، عز الدين ميهوبي، في تصريحات صحافية، أن الاتفاق مع الممثل الفرنسي قديم، لافتا إلى أنه كان قد أبرم معه منذ فترة، في إشارة إلى أنه تم قبل توجيه اتهامات له بالاغتصاب.

من جهة أخرى رفض البعض تصديق الاتهامات معتبراً  أنّها ليست سوى محاولة لتشويه صورة النجم الفرنسي أسوة بما قاموا به ضد فنانون آخرون.

ويعتبر ديبارديو واحداً من أهم النجوم الفرنسيين، وقد شارك في أكثر من 180 فيلماً وعمل مع كبار المخرجين، مثل فرانسوا تروفو وجان لوك غودار، وفاز بجوائز عدة مثل السعفة الهبية لمهرجان كان، ورشح لنيل جائزة الأوسكار.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.