مصر تكذّب فوربس الأميركية... أسباب وراء اتهام القاهرة بأكثر مدن العالم تلوثاً

محمد أبوزهرة | 5 أيلول 2018 | 11:00

أزمة جديدة اشتعلت بين الحكومة المصرية، ومجلة فوربس الأميركية الشهيرة، بعدما نشرت تقريراً لها، بأن العاصمة المصرية القاهرة تتصدر قائمة المدن الأكثراً في العالم في الضوء والضوضاء والهواء.

قائمة الأكثر تلوثاً

تقرير الجريدة الأميركية منح مدينة زيوريخ السويسرية قائمة أنظف المدن، فيما تلت القاهرة في قائمة الأكثر تلوثا كل من دلهي، بكين، موسكو، اسطنبول، قوانغتشو، شانغهاي، بوينس آيرس، باريس، ولوس أنجليس.

تكذيب الحكومة المصرية

الحكومة المصرية ممثلة في وزارة البيئة، أصدرت بياناً لتكذيب المجلة الأميركية، مؤكدة أن مصدر التقرير غير محدد بشكل واضح، وإصدار مؤشرات جودة الهواء يتطلب أعمال رصد تتم على مدار العام بمنهجية علمية، وهو ما لا يتم فى مصر إلا من خلال الشبكة القومية لرصد ملوثات الهواء المحيط التابعة لوزارة البيئة، مع العلم بأن البيانات المذكورة بالمقال ليس مصدرها وزارة البيئة وهى الجهة القانونية الوحيدة التي ألزمها القانون بوضع مؤشرات لجودة البيئة سنوياً من خلال إصدارها تقرير حالة البيئة ويتم نشره بشكل سنوى على الموقع الإلكترونى للوزارة على شبكة المعلومات الدولية.

أسباب التلوث

أسباب التلوث الذي بات يضرب مصر عامة والقاهرة خاصة كثيرة ومتعددة، حيث يأتي على رأسها السحابة السوداء التي تسيطر على سماء مصر كل عام في موسم حصاد الأرز نتيجة حرق قش الأرز في الأراضى الزراعية المحيطة بالقاهرة الكبرى ومحافظات الدلتا، وهو ما يتسبب في مشكلات بيئية ومخاطر صحية.

عوادم السيارات 

عوادم السيارات أحد أبرز عوامل تلوث الهواء في مصر، حيث بلغ عددها 12 مليون سيارة طبقا لآخر إحصائية رسمية من إدارة المرور في القاهرة، تطلق عوادمها كل يوم في هواء العاصمة المصرية لتتسبب في امتلائه بالغازات السامة.

المصانع 

المصانع الموجودة في محيط القاهرة أحد أبرز عوامل التلوث، ولم تكتف بإطلاق الغازات والعوادم السامة فقط في سماء القاهرة، وإنما تقوم أيضاً بتصريف بعض المخلفات السامة في نهر النيل، وهو ما يؤدي إلى تلوث المياه، حيث توجد العديد من المناطق الصناعية على رأسها حلوان، وتهرب المصانع من اشتراطات السلامة الفنية، لتملأ الهواء بكمية كبيرة من أول أكسيد الكربون، والهيدروكربونات، والمواد الكيميائيّة، والمركبات العضويّة في الهواء.

الغازات والمواد الكيميائية

أحد العوامل التي تساهم في تلوث الهواء، الغبار والمواد الكيميائيّة الناتجة عن عمليات التّعدين، بالإضافة للمواد الكيميائية الناتجة عن منتجات التنظيف المنزلية والدهانات، والمبيدات الحشرية.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.