قبل انطلاق العام الدراسي... نار أسعار الحقائب المدرسية تحرق المصريين

محمد أبوزهرة | 5 أيلول 2018 | 14:00

لا صوت يعلو في الشارع المصري فوق صوت الاستعداد لانطلاق الموسم الدراسي الجديد، حيث ينشغل أولياء الأمور بتوفير كلفة شراء مستلزمات المدارس والحقيبة المدرسية وغيرها لأبنائهم، في ظل ارتفاع الأسعار الكبير في العام الحالي.

موعد انطلاق العام الدراسي

وكانت وزارة التربية والتعليم المصرية، أعلنت انطلاق العام الدراسي الجديد يوم 22 أيلول الحالي، على أن ينتهي الفصل الأول يوم 3 كانون الثاني 2019.

أسعار الحقائب 

وتراوحت أسعار الشنط المدرسية في مصر هذا العام ما بين 150 و600 جنيه، حيث زاد سعر كل الحقائب عن العام الماضي بنسبة 40%، وهو ما يمثل أزمة كبيرة للمصريين خاصة إذا كانت الأسرة تضم أكثر من طالب، وهو ما يعني أن الكلفة ستتضاعف بخلاف بعض المستلزمات الأخرى من زي دراسي وكتب وكراسات وأقلام.

حيلة جديدة 

الأمهات في مصر لجأن إلى حيلة جديدة تتمثل في إصلاح حقيبة العام الماضي، أو البحث في الأسواق جيداً عن أرخص الأسعار، والشراء من الباعة الجائلين بعيدا عن المحال الكبيرة، من أجل مواجهة غلاء الأسعار.

مطالب بفرض الرقابة

وأعلن اتحاد أمهات مصر للنهوض بالتعليم، أن الكثير من أولياء الأمور اضطروا إلى عدم شراء الحقائب المدرسية واستخدام القديمة، وذلك بسبب ارتفاع أسعارها، مطالبين وزارة التربية والتعليم، بفرض رقابة على الزي المدرسي الذي ارتفع أيضا بشكل كبير وبخاصة في المدارس الخاصة؛ ويزيد من معاناة أولياء الأمور.

حقائب كروشيه

كما لجأت بعض ربات البيوت، إلى صناعة شنط يدوية أو شنطة كروشيه من خلال شراء الخيوط وتصنيعها يدويا في المنزل مع اختيار أشكال مميزة لإقناع الأبناء باستخدامها في المدارس.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.