20 صورة تظهر لحظة إحتراق تاريخ البرازيل بشكل كامل!

جاد محيدلي | 4 أيلول 2018 | 19:00

التهم حريق هائل المتحف الوطني بالبرازيل، وأدى إلى تدمير القطع الأثرية التي يعود تاريخها إلى قرون. ويضم المتحف أكبر مجموعة من الآثار المصرية الفرعونية القديمة في أميركا اللاتينية، مثل المومياوات والتوابيت والتماثيل والمنحوتات الحجرية. وقالت وسائل إعلام برازيلية إن أكثر من 700 قطعة في المتحف تعود إلى عصر الفراعنة في مصر وهناك إحتمال كبير أن تكون قد دُمرت بالكامل، ويُحتمل أن يكون الحريق الذي نشب بالمتحف، الذي تم تشييده قبل 200 عام في ريو دي جانيرو، قد أتى على محتوياته التي يبلغ عددها ما يقارب الـ20 مليون قطعة من الآثار والتذكارات التاريخية.

الحريق الهائل كان بمثابة كارثة على الشعب البرازيلي فهو يدل على إحتراق تاريخ الدولة بكل ما للكلمة من معنى، كما يُعتبر كارثة لعلماء الآثار ومحبي التاريخ والمتاحف، بالإضافة الى أن المصريين أيضاً لم يسلموا من ألسنة اللهب، فالكثير من تاريخهم قد دُمّر بالكامل. وعلى سبيل المثال، احترقت مومياء "شا آمون-إن-سو" وهي كاهنة ومغنية عاشت في مصر حوالي عام 800 قبل الميلاد.

وفي هذا الإطار، سنقدم لكم في التالي 20 صورة تُظهر لحظات الكارثة الكبرى:
























إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.