من هو الشخص الذي يحتل مخيّلتنا الجنسية بحسب العلم؟

غوى أبي حيدر | 9 أيلول 2018 | 20:00

قبل أن ندخل في الشق العلمي من الموضوع، حاول أن تتذكر من هو الشخص الذي يحتل مخيلتك الجنسية؟ إن وجدت أنّ هناك عدة أشخاص في مخيلتك، فهذا أمر طبيعي. لا تقلق. وهنا جاء العلم ليخبرك ماذا يدور في المخيلة الجنسية للبشر عامةً! 

بحسب دراسة أجريت على 4000 شخص، معظم المخيلات الجنسية تشمل جنساً جماعياً مع أكثر من شخص، لكن في جميع الأحوال، تضم هذه المخيلات شخصاً واحداً وهو شريكنا الرومانسي، ويكون هذا الشريك إما الزوج أو الحبيب أو الكراش أو الأكس إن كنت ما زلت متعلقاً به. أمّا البقية، فيفكرون بهذا الشريك وحده، والأقلية تتخيل شخصيات مهمة كمشاهير وسياسيين ونجوم الأفلام الإباحية.

يظن معظمنا أنّ المخيلة الجنسية يجب ان تضم أموراً من المستحيل أن تحصل، كليلة حمراء مع جورج كلوني مثلاً، لكن على العكس تماماً! فهذه الدراسات أثبتت أنّ مخيلتنا الجنسية واقعية جداً وتشمل الشخص الذي نهتم لأمره حقاً، قد يكون المكان والزمان مختلفين، لكن الشخص المعني دائماً هو الشخص المقرب منا! 

ولدراسة مدى تأثير هذا على رغبتنا الجنسية، طُلب من عدة شباب وصف المخيلة الجنسية التي تضم الشريك المقرب، بينما طلب منهم أيضاً وصف المخيلة التي تضم شخصاً بعيداً غير مقرب... تبين أنّ الرغبة الجنسية أقوى عندما تضم المخيلة أشخاصاً حقيقيين مقربين منّا. وأظهر الشباب رغبة بإسعاد هذا الشريك، بينما أظهروا أنانية خالية من الشغف بوصف المخيلة التي تشمل أشخاصاً آخرين! 

كما أثبتت الدراسة أنّه كلما كانت العلاقة جيدة والمشاعر متينة، كلما كان الشريك محور مخيلتنا. بينما أظهرت الدراسة أنّ غياب الشريك وتخيل نجم ما أو شخصية معروفة هي دلالة على عدم رضا من حياتنا الجنسية الواقعية، فإن كنت مع شريكك وتفكيرك مع شخص آخر مثل جينفير لوبيز، عليك ان تتحدث مع الشريك عن أدائه الجنسي أو الكيمياء الجنسية بينكما!

هذه المعلومات مأخوذة من كتاب بعنوان Tell Me What you Want


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.