مطربة مسلمة تعتنق اليهودية بشكل رسمي في إسرائيل... والسبب!

حسام محمد | 5 أيلول 2018 | 15:00

أعلنت المطربة العربية الفلسطينية المسلمة المشهورة في إسرائيل نسرين قدري عن اعتناقها الديانة اليهودية بشكل رسمي وغيرت اسمها إلى براخا، وذلك بعد أن أنهت جميع شروط دخول الدين اليهودي، خلال احتفال عند حائط البراق. وبحسب وكالات، فقد جاء الخبر الصادم للفسطينيين والعرب والمسلمين عامة على الصفحة الأولى لصحيفة "يديعوت أحرونوت"، نظرًا إلى الشهرة الكبرى التي تحظى بها الفنانة في إسرائيل.

وكتبت صحيفة "يديعوت" في تقريرها، أن المطربة نسرين قدري أتمّت إجراءات اعتناق اليهودية برفقة مديرها الفني والحاخام دودو درعي وزوجته. وأوردت الصحف الإسرائيلية، أن قدري ولدت لعائلة عربية مسلمة من حيفا، وترعرعت في المدينة حتى عمر الـ 17 عاماً، حينها شاركت في برنامج لاكتشاف المواهب الغنائية، وحازت المرتبة الأولى، وانطلقت بمسيرتها الغنائية في إسرائيل.

وأرجعت "يديعوت" قرار قدري في اعتناقها اليهودية إلى العلاقة العاطفية التي كانت بين المطربة وبين شاب يهودي اسمه أفيعزر بن موحا ، كان عازفاً على الطبلة، مشيرة إلى أن الاثنين كانا في علاقة لمدة 13 عاماً، وعقدا الخطوبة بهدف الزواج إلا أنهما افترقا بعد ذلك، مع العلم أن بعض وسائل الإعلام كانت قد أرجعت انفصالهما إلى اختلافهما الديني.

Black & white♠️ @aviezer_ben_moha

A post shared by נסרין קדרי (@nasrinkadry) on


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.