5 قواعد لإتيكيت مواقع التواصل الاجتماعي

مروة فتحي | 12 أيلول 2018 | 14:00

أصبحت مواقع التواصل الأجتماعى من أساسيات الحياة اليومية لكل الأفراد على أختلاف أعمارهم وطبقاتهم الاجتماعية. الأفراد بشكل مستمر يرسلون الرسائل بين بعضهم بعضا أو يشاركون الفيديوهات أو الصور وذلك من خلف شاشة الهاتف المحمول أو أجهزة الكمبيوتر على منصات يتابعها الملايين.

كثيرون ليس لديهم أي وعي عن إتيكيت مواقع التواصل الاجتماعي، لهذا نقدم خلال هذا التقرير أهم 5 قواعد للأتيكيت الخاص بمواقع التواصل الأجتماعى على اختلاف أشكالها.

- المحتوى

لا بد أن يتناسب المحتوى الذي ينشره ويتشاركه الأفراد مع هويتهم الدينية والاجتماعية وذلك بعيداً عن أي فكر هادم أو رأي يسيء لأي أحد.


- المصداقية

يفضل أن يتحرى الأفراد المصداقية والموضوعية في طرح الآراء والموضوعات المختلفة على مواقع التواصل الاجتماعى وذلك حتى يتجنبوا ان يكونوا مصدرا للشائعات.


- الوقت المناسب

لابد من مراعاة الوقت الذي نتحدث فيه مع الطرف الآخر عبر مواقع التواصل الاجتماعى فقبل إرسال رسالة خاصة لأحدهم لا بد من اختيار الوقت المناسب ويفضل بدء المحادثة بالسلام ومن ثم كتابة الرسالة بشكل متواصل في رسالة واحدة دون تجزئة لنصها.

- الجروبات

هناك جروبات خاصة بالأفراد على مواقع التواصل الاجتماعى المختلفة سواء على فايسبوك بوك أو ماسنجر أو واتس اب والتعامل مع هذه الجروبات يتطلب بعضاً من قواعد الأتيكيت ومن أهم هذه القواعد احترام القوانين الخاصة بالجروبات.

- السلفي

يفضل عدم الإكثار من التقاط الصور السيلفي ومشاركتها على مواقع التواصل وذلك لأن علماء النفس يفسرون ذلك بان كثرة هذه الصور تعكس شخصية غير مستقرة.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.