أكبر مسح طبي في العالم... مصر تحارب "فيروس سي" بفحص 50 مليون مواطن

محمد أبوزهرة | 21 أيلول 2018 | 13:00

لجأت الحكومة المصرية، ممثلة في الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة، إلى حل جديد من أجل مواجهة ظاهرة تفشي مرض فيروس سي بين المصريين، خلال الفترة المقبلة، من خلال إلزام أي مواطن مصري بإصدار شهادة الخلو من فيروس سي، قبل استصدار تراخيص الأوراق الحكومية في #مصر، من أجل تشجيع المواطنين على إجراء المسح، بخلاف حافز الحفاظ على الصحة العامة للمواطن.

مسح شامل

فيما أعلنت وزارة الصحة المصرية إطلاق أكبر مسح شامل لاكتشاف الإصابة بفيروس سي بين المصريين، حيث تضم المرحلة الأولى تدريب 1304 فرق طبية، حيث يتكون كل فريق من طبيب وصيدلاني وفني معمل ومدخل بيانات.

فيروس سي

ويهدف المسح المصري للكشف عن فيروس سي والأمراض غير السارية وهي الأمراض المزمنة كالسكر والضغط والسمنة، حيث سيتم إجراء التحاليل لما يقرب من 45إلى 52 مليون مصري. ومن المنتظر أن تبدأ المرحلة الأولى أول تشرين الأول وحتى نيسان المقبلين، حيث سيشمل إجراء التحاليل للمواطنين من 18 سنة بدون حد أقصى لعمر المفحوصين.

حملة توعوية

المبادرة المصرية للحد من خطورة "فيروس سي"، تتضمن حملة توعوية من خلال إرسال 50 مليون رسالة نصية على هواتف المواطنين للتوعية بالمبادرة، وتفعيل خط ساخن لتلقي شكاوى المصريين، وتعريفهم بمواقع إجراء المسح في جميع المحافظات، والمكان المحدد لكل مواطن بحسب بيانات بطاقة الرقم القومي. سيقوم المسح المصري على البيانات الخاصة بالمواطنين من الهيئة الوطنية للانتخابات، على أن يتحدث البيانات بشكل يومي ودوري.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.