الضبع والسلعوة من أشهر الحيوانات المفترسة في الشارع المصري

محمد أبوزهرة | 15 أيلول 2018 | 14:00

بين الحين والآخر، ينتفض الشارع المصري على واقعة قيام حيوان مفترس بعقر بعض المواطنين المصريين أو الأطفال في الشوارع، وهو ما تسبب في سقوط عديد من الضحايا، ما بين أطفال وكبار.

السلعوة

يشهد الشارع المصري وجود بعض الحيوانات المفترسة التي تحاول الذهاب إلى المناطق السكنية بين الحين والآخر، بحثاً عن الطعام، حيث يأتي على رأسها حيوان السلعوة الذي بات خطراً قاتلاً يسقط عديداً من الضحايا، حيث سبق وأن أصابت أكثر من من 15 طفلًا العام الماضي في مدينة طنطا، قبل أن تتكرر الواقعة في محافظة الفيوم بعقر 5 أطفال بالفيوم، حيث هاجمتهم وأصابتهم بجروح في الوجه ومناطق متفرقة بالجسد، ثم 18 طفلاً آخرين في بني سويف، ثم تكرر الأمر في أكثر من محافظة.


الضبع

رغم الظهور النادر للضبع المرقّط في مصر، إلا أنه كثيراً ما أثار الفزع في الشارع المصري، حيث يعيش بالمناطق الجبلية، ومصر أكثر من 90% من مساحتها صحراء، وهو ما يجعلها بيئة مناسبة له، وكثيراً ما يتوجه للمناطق السكنية بحثا عن الطعام، حيث كان آخر ظهور له في منطقة البيطاش بمحافظة الإسكندرية، كما سبق أن قام مواطنون بقتل ضبع في الأقصر قبل أشهر عقر 15 شخصاً وتسبب لهم في إصابات بالغة، قبل أن يطلق عليه المصريون الأعيرة النارية، كما تكررت الواقعة في محافظة الغربية بعد أن عقر حيوان الضبع 7 أطفال.

الكلاب الضالة

"تملأ الكلاب الضالة الشوارع المصرية بشكل كبير، والخطير في الموضوع أن عام 2017 الماضي شهد تعرض 398 ألف مصري للعض من الكلاب الضالة، توفى منهم 65 شخصاً وفقا لما أعلنته الهيئة العامة للخدمات البيطرية، حيث تنتشر بشكل كبير بخاصة في القاهرة والجيزة أكثر المحافظات كثافة سكانية.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.