العلم يحدد 7 أنواع من الحب وهكذا تعرف معنى مشاعرك!

غوى أبي حيدر | 19 أيلول 2018 | 11:00

قد يكون أسوأ ما جرى معك أو أفضل ما مررت به... الحب شعور إمّا سيعلمك أو سيكون مصدر تعاستك للسنوات القادمة خصوصاً إن كان حظك سيئاً ولا تقابل سوى الأغبياء أو الأنذال (مثلي!)

حاول العلماء تفسير الحب أو إيجاد طريقة لتعريفه، وهذا لأنّ ترجمة المشاعر إلى لغة ملموسة هو من أصعب الأمور التي قد ننفذها!

عام 1980، حصر الطبيب نفسي الأميركي روبرت ستنبرغ الحب بثلاثة مبادئ وهي "الشغف، المودة، والالتزام"... ولئن لا يمكن أن يجتمع اثنان منهم أو يقف أحدهم وحده، سنكون أمام 7 تعريفات للحب... فما هي؟

1- الوله

هنا يقف الشغف وحده، بهذه الحالة قد لا يتفق الاثنان لكن يشعران بكيمياء غريبة تبقيهما معاً... هذا النوع من الحب قد لا يستمر طويلاً بسبب عدم وجود قواسم مشتركة بين الإثنين!

2- الإعجاب القوي

هنا تقف المودة وحده ويكون الاثنان متفقين حيث يجمعهما الكثير من الأمور المشتركة لكن يفتقدان للكيمياء أو الشغف، ولهذا قد تتحول العلاقة إلى حب قصير أو صداقة.

3- الحب الفارغ


هنا يكون الاثنان بارتباط وثيق من خلال التزامهما بالعلاقة من دون وجود مودة او شغف! هذا النوع من الحب يأتي بسبب اعتياد الشخص لا أكثر!

4- الحب السطحي

عندما يتفق اثنان منطقياً فيختاران الزواج أو الالتزام، هنا يكون الحب سطحياً وذلك لأنّ الشغف غير موجود!

5- الحب الرومنسي

هذا الحب لا ينتهي بالزواج وذلك لأنّ رغم المودة والشغف، يخص الاثنان العلاقة بالرومانسية من دون تطويرها!

6- الصحبة

رغم تسميته، هذا هو نوع من الحب... هناك مودة كبيرة تنتهي بالالتزام أو الزواج حيث يصبح الاثنان زوجين متفقين... يبقى هناك حلقة ضائعة وهي الشغف وهكذا تصبح العلاقة بمثابة صحبة قوية!

7- الحب المثالي

يجمع الثلاثة معاً!! نتمنى أن تجدوه يوماً!

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.