الحشيش: حل سحري للدورة الشهرية عند النساء!

جاد محيدلي | 22 أيلول 2018 | 14:00

تعتبر حياة الفتاة معقدة نوعاً ما أكثر من الشباب، وأبرز ما يجعل هذا الاختلاف معقداً هو الدورة الشهرية. والدورة الشهرية أو الدورة الطمثية  هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث عند الفتيات كل شهر في الرحم والمبيض بهدف تمكين عملية التكاثر. ففيها يتم إنتاج البويضات وتجهيز الرحم للحمل، وتحدث الدورة في إناث الإنسان في فترة خصوبتهن، ووقتها يُتحكم به حسب الساعة الحيوية، وتتكرر فيهن بين بدء الحيض في السن التي تحدث فيها أول دورة، وسن اليأس التي تحدث فيها آخر دورة. وتصاحب هذه الفترة الكثير من الآلام والتقلبات في المزاج، الا أن هذه الآثار السلبية قد تختفي إطلاقاً بسبب منتج عبارة عن سدادات قطنية مصنوعة من الماريجوانا الطبية.

وبحسب موقع independent تتم صناعة هذا المنتج من قبل شركة تدعى "فوريا Foria" التي تشتهر بصناعتها منتجات مستخلصة من القنب الهندي، وتهدف منتجات تخفيف آلام الدورة الشهرية التي تصنعها الشركة إلى خفض الشعور بعدم الارتياح والآلام التي تصاحب الدورة الشهرية لدى البعض، دون التسبب لمستعملته بالانتشاء أو بآثار الحشيش. هذه المنتجات ما زالت في انتظار ترخيص إدارة الدواء والغذاء الأميركية FDA، كما لم يتم بعد اختبارها في تجارب سريرية، لكن ردود الأفعال التي تركتها مستعملاتها، ممن يعانين من عسر الطمث، على الإنترنت تفيد بأن المنتج ساعدهن كثيراً في تخفيف آلام أسفل الظهر، وكان تأثيره يدوم لفترة أطول من مسكنات الآلام التقليدية.

وأفادت إحدى النساء في موقع Broadly أن الانقباضات اختفت لديها بعد عشرين دقيقة فقط، وكتبت امرأة أخرى: "أعاني من مشكلة التهاب بطانة الرحم التي عاودت الظهور لدي بعد أن أجريت عملية استئصال جزئي للرحم وعندما يستشيط الالتهاب بالإضافة إلى الآلام الفظيعة التي تصاحبه أبدو وكأنني حامل، وتؤثر تلك الالتهابات على مثانتي وهذا المتج هو واحد من الأشياء القليلة التي تخفف عني ذلك، يجب أن ينتشر استعماله أكثر".

تكلف حزمة تتضمن أربع سدادات قطنية مصنوعة من القنب الهندي 44 دولاراً، وفقاً لموقع الشركة، الذي ورد فيه: "لدى القنب الهندي تاريخ طويل عند الكثير من الحضارات كمساعد طبيعي على خفض الأعراض غير المرغوبة المصاحبة للدورة الشهرية. إن نوايانا تتجلى في مشاركة الخصائص القوية لهذه النبتة الطبية بينما نستعمل تقنيات استخلاص حديثة من أجل وضع معايير ثابتة للنقاوة والفعالية، منها السهر على توفير تجربة آمنة ومتاحة لجميع النساء". وتقول شركة فوريا كذلك أنه بإمكان النساء استعمال السدادات القطنية التقليدية والسدادات القطنية من القنب في الوقت نفسه، على أن يقمن بوضع السدادات القطنية من القنب أولا وتركها داخل المهبل لمدة خمس عشرة دقيقة قبل إدخال السدادة القطنية العادية. وأشارت الشركة الى أن "الجدران المهبلية تمتص هذا العقار مباشرة إلى داخل مجرى الدم، ثم يعمل على جعل الأعصاب في الرحم وعنق الرحم والمبيض تعزل الألم وتساعد في استرخاء العضلات. هذه السدادات متاحة الآن في بعض الولايات الأميركية فقط، كما يُشترط على المريضات الراغبات في الحصول عليها أن يكن حاملات لبطاقات الماريجوانا الطبية".

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.