مدرب ألمانيا منع من دخول مقر تدريبات أرسنال للحديث مع أوزيل!

علي حمدان | 26 أيلول 2018 | 20:00

يبدو أن أزمة اللاعب الالماني (من اصول تركية) مسعود أوزيل مع الاتحاد الالماني لم تنتهي حتى الان، فبعد الحملة الشديدة التي تعرض لها اللاعب عقب نهائيات كأس العالم عقب انتشار صورة له مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان. الامر الذي أدى الى اعتزاله اللاعب دولياً بسبب العنصرية التي تعرض لها حسب زعمه.

عادت القضية لتتصدر عناوين الاعلام الرياضي الالماني، وذلك بعد أن نقلت صحيفة "بيلد" الألمانية بأن مسعود أوزيل، نجم ارسنال، قد تجاهل دعوةً للقاء والنقاش من جانب يواخيم لوف، مدرب المنتخب الألماني.

وبحسب الصحيفة، فقد كان مدرب منتخب الماكينات، يسعى إلى التفاوض مع اللاعب التركي الأصول حول قراره باعتزال اللعب دوليا في أعقاب الخروج الحزين من منافسات كأس العالم 2018. وقد ذكر لوف في عدة مرات بأنه حاول الاتصال والتواصل من خلال الرسائل النصية مع اللاعب صاحب الـ29 عاماً لكنه لم يحصل على أي رد من نجم الغانرز.

وقالت "بيلد" بأن لوف قد سافر في الواقع إلى العاصمة البريطانية لندن، حيث يقطن أوزيل، وذلك على أمل تنظيم اجتماعٍ بينهما. ولكن أوناي إيمري، المدرب الجديد لفريق ارسنال، رفض السماح للوف بدخول المنشآت التدريبية للنادي (ملعب لوندون كلوني) بغرض اللقاء بلاعبه السابق.

و في حال كانت هذه التقارير صحيحة، فهذا يعني أن هذه هي النهاية لمسيرة أوزيل مع المنتخب الالماني بعد أن ارتدى قميصه لمدة 9 أعوام.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.