عهد التميمي في "ريال مدريد": صفعة جديدة لإسرائيل!

جاد محيدلي | 2 تشرين الأول 2018 | 12:00

في خطوة لافتة، كرّم نادي "ريال مدريد" الإسباني السبت الأسيرة الفلسطينية المحررة عهد التميمي في مقر النادي الملكي بمدريد. ومنحت التميمي خلال استقبالها في النادي المدريدي هدية رمزية كانت عبارة عن قميص للنادي يحمل اسمها والرقم 9 كما تم التقاط صور لها مع النجم السابق للنادي ومدير العلاقات المؤسسية فيه إيميليو بوتراغوينيو. والتميمي وصلت إلى مدريد برفقة أفراد عائلتها للمشاركة في منتديات وفعاليات سياسية تستضيفها إسبانيا لتتحدث للعالم عن تجربتها. وعبر هذا التكريم، وجّه ريال مدريد صفعة لكيان الاحتلال الإسرائيلي باستقباله التميمي، التي تحوّلت إلى رمز للمقاومة الفلسطينية، وهذا ما لقي انتقادات حادة من قبل السفير الإسرائيلي في إسبانيا ومسؤول إسرائيلي آخر.


النادي الإسباني لم يصدر أي بيان رسمي حول زيارة التميمي على مواقع التواصل الاجتماعي التابعة له أو على موقعه الإلكتروني. لكن السفير الإسرائيلي في إسبانيا دانيال كوتنر كتب على "تويتر" أن "عهد التميمي لا تناضل من أجل السلام، إنها تدافع عن العنف والإرهاب، والمؤسسات التي استقبلتها واحتفت بها شجّعت بصورة غير مباشرة العدوان وليس الحوار والتفاهم اللذين نحتاج إليهما". من جهة أخرى، وصف المتحدث باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية عمانوئيل نحشون الاستقبال الذي خصّ به النادي الإسباني الشابة الفلسطينية بالـ"مخزي" واصفاً عهد التميمي بأنها "إرهابية تحضّ على الكراهية والعنف".

وتحوّلت التميمي إلى أيقونة للمقاومة الفلسطينية بعد قضائها 8 أشهر في معتقلات الاحتلال لصفعها جنديين إسرائيليين حاولا hقتحام منزلها، وقد أُطلق سراحها في تموز الماضي.


إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.