مسؤول ليبي: هكذا ضاعت ثروة القذافي المقدرة بـ600 مليار دولار!

جورج حداد | 29 تشرين الأول 2018 | 17:00

رغم مرور حوالي سبعة أعوام على مقتله، الّا أن الرئيس الليبي الراحل معمر القذافي لا يزال حديث العديد من وسائل الاعلام العربية والعالمية. وخص برنامج "على مسؤوليتي" الذي يذاع على قناة صدى البلد المصرية، الحديث عن العقيد الراحل من خلال استضافته للمسؤول السياسي لجبهة النضال الوطني أحمد قذاف الدم، الذي برأ الشعب الليبي من قتله. وقال قذاف الدم خلال حواره مع القناة المصرية، ان الرئيس الراحل ترك ثروة تُقدر بـ600 مليار دولار، وعن مصيرها قال إن الغرب استولى عليها وبدد ما يقرب من 277 مليار دولار خلال السنوات الماضية.

وأضاف مسؤول جبهة النضال الوطني أن الشعب الليبي بريء من مقتل العقيد مُعمر القذافي، مؤكدًا أن هناك تحقيقات مازالت تجرى في واقعة اغتيال الرئيس الليبي الراحل، حتى الآن. ووجه قذاف الدم أصابع الاهتمام الى الدول الغربية في قضية اغتيال الرئيس الراحل. مشيراً الى أن دول الغرب لديهم رغبة شديدة في السيطرة على الغاز الليبي حيث يُعد ثروة قومية، مُطالبًا فئات الشعب الليبي كافة بالتفاهم والتوحد من أجل إنقاذ وطنهم.



وعن اسر نجل الرئيس الراحل في لبنان، قال قذاف الدم أن الرئيس اللبناني قد تدخل شخصياً للافراج عن هنيبعل، والذي اختطف في سوريا بواسطة مجموعة إرهابية. كما أكد أنه لن يخوض الانتخابات الرئاسية الليبية القادمة، مشيرًا إلى أن نظام مُعمر القذافي كان شوريًا وليس استبداديًا.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.