مشاهير اعترفوا بأمراضهم النفسية... بينهم الأمير هاري!

جاد محيدلي | 17 تشرين الأول 2018 | 11:04

أحيى العالم العاشر من تشرين الأول، اليوم العالمي للصحة النفسية، وعند الإشارة إلى الصحة النفسية، فهذا يشمل تفكير الأشخاص وشعورهم وتعاملهم مع الأحداث من حولهم. فجميع الناس يشعرون بالقلق والخوف والغضب والحزن من وقت لآخر، ولكن عندما لا تزول هذه المشاعر وتبدأ في التأثير على الحياة اليومية، عندها تتحول إلى مشكلة يجب معالجتها. وليس سهلا أن ينفتح الناس على مشاكلهم النفسية أو العقلية بسهولة، فهذا الأمر يحتاج إلى إرادة وجرأة من الشخص للكشف عن دواخله.

وفي هذا الإطار، أطلق عدد من النجوم والمشاهير مبادرة لنشر الوعي عن الصحة النفسية عن طريق مشاركتهم للعالم واعترافهم لهم بأمراضهم ومشاكلهم النفسية. فمن هم هؤلاء المشاهير؟

ليدي غاغا

تحدثت المغنية ليدي غاغا عن تجربتها ومعاناتها مع الاكتئاب الذي أصابها إثر تعرضها للاغتصاب عندما كانت في الـ 19 من عمرها. كما أنها كشفت في عام 2016، عن معاناتها من اضطراب ما بعد الصدمة أو (PTSD ) وهو اضطراب قلق ناجم عن أحداث مرهقة جداً أو مخيفة أو مؤلمة، وقالت إنها "ما زالت تكافح هذا المرض كل يوم". 

الأمير هاري

كشف الأمير هاري العام الماضي عن أنه كان يقترب في مناسبات عديدة من انهيار عصبي شديد. وقال إنه كتم عواطفه لمدة 20 عاماً، منذ أن كان في الـ 12 من عمره، بعد صدمة وفاة والدته الأميرة ديانا في حادث عام 1997. وقال إنه لولا حضوره جلسات معالجة مع مستشار نفسي وأخذ دورات الملاكمة، لكان على وشك التأثير والضغط على أشخاص آخرين. ثم أكد أنه تعافى وأنشأ مع دوق ودوقة كامبريدج، الأمير ويليام وكيت، جمعية خيرية للصحة النفسية.

ستيفن فراي

تم تشخيص الممثل ستيفن فراي، حيث تبين أنه يعاني من مرض "اضطراب ثنائي القطب" أو الهوس الاكتئابي، وهو أحد الاضطرابات النفسية التي تتميز بتناوب فترات من الكآبة مع فترات من الابتهاج بشكل غير الطبيعي، وتؤدي بالشخص إلى القيام بأعمال طائشة وغير مسؤولة وخارجة عن العادة. وكان ستيفن فراي قد حاول الانتحار في الـ 17 من عمره، وأمضى حياته وهو يتعاطى المشروبات الكحولية والمخدرات في محاولة لإيقاف أصوات في رأسه على حد وصفه.

نيكول شيرزينغر

كشفت المغنية نيكول شيرزينغر العام الماضي عن أنها كانت تعاني من اضطراب في الأكل عندما كانت في سن المراهقة وأثناء فترة وجودها مع فرقة "The Pussycat Dolls". وقالت نيكول بأن "الشره المرضي سرق كل سعادتها وذكرياتها وثقتها بنفسها". ويعد مرض الشره أو الإقبال على الطعام بكثرة ومن ثم محاولة التخلص منه بأقصى سرعة خوفاً من زيادة الوزن شائعاً بين المراهقات أكثر من الفئات الأخرى.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.