خريطة العالم التي نعرفها خاطئة وهذا هو الشكل الحقيقي للدول!

جاد محيدلي | 22 تشرين الأول 2018 | 09:00

عند النظر الى خريطة العالم الحالية قد تعتقد أن أميركا الشمالية وروسيا أكبر من أفريقيا، لكن في الواقع أفريقيا أكبر بثلاث مرات من أميركا الشمالية وأكبر بكثير من روسيا أيضاً، فالخريطة التي نعرفها وتعلمناها في المدارس هي خاطئة! وفي التفاصيل، تم اكتشاف هذا التشويه الغريب والصادم من قبل عالم بيانات المناخ فى مكتب الأرصاد الجوية الذي أنشأ تمثيلًا ثنائي الأبعاد لما يبدو عليه العالم حقاً، وخريطته الجديدة للعالم تُظهر أن العديد من البلدان بما فيها روسيا وكندا وغرينلاند مثلاً ليست كبيرة كما يعتقد البعض. وما نعرفه نحن هو نتيجة لنموذج "ميركاتور"، الخريطة الأكثر شيوعاً المعلقة في الصفوف الدراسية و الموجودة في الكتب، التي تم إنشاؤها عام 1596 لمساعدة البحارة في استكشاف العالم.

ووفقاً لموقع "ديلي ميل" البريطاني، التحدي الأكبر فى إنشاء خريطة دقيقة هو أنه من المستحيل تصوير واقع العالم الكروي على خريطة مستوية، وهى مشكلة عصفت بصناع الخرائط لعدة قرون، ونتيجة لذلك كانت أشكال الخرائط العالمية متنوعة بشكل نموذجي، لكن التنوع تلاشى تدريجياً مع نموذج واحد، اخترعه جيراردوس ميركاتور في عام 1596. ويعطي عرض "ميركاتور" المألوف الأشكال الصحيحة من كتل الأراضي، ولكن على حساب تشويه أحجامها لصالح الأراضي الغنية فى الشمال.

ووضع نيل كاي، عالم بيانات المناخ فى مكتب الأرصاد الجوية، خريطة عالمية دقيقة تبين أن البلدان القريبة من نصف الكرة الشمالي أصغر بكثير مما يعتقده الناس عادة، وقام بذلك عن طريق إدخال بيانات مكتب Met Met بأحجام كل بلد فى Ggplot، وهي حزمة بيانات مرئية للبرمجة الإحصائية.



إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.