كل ما جرى تداوله حول مي حلمي بعد أن تركها محمد رشاد في زفافها!

سناء منصور | 23 تشرين الأول 2018 | 21:00

ضجت وسائل التواصل الاجتماعي بخبر نقل مي حلمي إلى المستشفى بعد أن تركها خطيبها محمد رشاد في الزفاف... وفور صدور الخبر، تناقلت الصحف الإلكترونية عدة مستجدات حول الموضوع... فما القصة؟؟!

أعلنت صديقة مي أنّ الأخيرة تعرضت لجلطة قلبية فور إعلان خطيبها إلغاء الزفاف، وحالتها متدهورة للغاية، وكانت قد دعت الرواد للصلاة لمي وكتبت:

"أرجوكو كفايه بوستات وكومنتات سخيفه ارجوكو كل واحد يخليه فى حياته ويسيب حياة غيره ارجوكو كفايه اسئله واجوبه وفتي وكلام فارغ ارجوكو كفايه .... ارجوكو ادعوا لمي ربنا يقومها بالسلامه لو سمحتوا كل اللي يشوف البوست ده يعرفها او ميعرفهاش يدعيلها لو سمحتوا." 

نفى خطيبها خبر الأزمة لاحقاً ليؤكد أنّ مي بخير وهو لا يتقبّل أن يظهر على أنّه "الشاب النذل"... لكن مصادر مقربة من مي مصرّة على تأكيد خبر الأزمة، وقد تناقلت المصادر أنّ طبيب مي قال إن استمرار مي على هذه الحالة لمدة 24 ساعة قد يعرضها لغيبوبة تامة لن تتمكن من الاستيقاظ منها. 

حتى الآن ما زالت الأخبار متضاربة، فخطيب مي ينكر وهي صامتة على الرغم من انتشار صور لها في المستشفى... وتنشر صديقة أخرى بياناً على فايسبوك تؤكد فيه أنّ الثنائي فعلاً اختلف قبل الزفاف ومي وجهت تعليقات قاسية للزوج وأهله، فألغى قرار الزفاف وغادر لتدخل هي بوعكة صحية. 

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.