تكرار سرقة الأجهزة الطبية تضع المستشفيات المصرية في دائرة الخطر

محمد أبوزهرة | 14 تشرين الثاني 2018 | 09:00

وقائع غريبة تكررت بشكل مستمر، خلال الساعات الماضية، وأثارت جدلاً واسعاً بين المصريين، وهي سرقة أجهزة طبية في أكثر من مستشفى وبيعها بالخارج لكسب الأموال، ليثار الجدل حول تبلد مشاعر السارقين الذين لم يفكروا في أن تلك الأجهزة قد تنقذ حياة بعض المرضى.

فقد شهد أمس السبت واقعتي سرقة في محافظتين بمصر، حيث أمرت النيابة العامة في محافظة الشرقية بحبس كل من "ج.أ" قهوجي 4 أيام علي ذمة التحقيقات لسرقته جهاز عظام بمستشفى الحسينية المركزي، مع ضبط وإحضار متهم آخر هارب هو "م.م"، بعد ورود بلاغ من مدير المستشفى بحدوث واقعة سرقة داخل قسم العمليات بالمستشفى، حيث تبين وجود خلع للشباك وآثار بعثرة بمحتويات الغرفة، وأن ما جرى سرقته "الشنيور" الخاص بالعظام وباقي مشتملاته عبارة عن بطاريات، كما جرت سرقة عديد من الأدوية.

كما حررت إدارة مستشفى بنى سويف العام بلاغاً فى مديرية الأمن، بعد اكتشاف اختفاء أجهزة طبية من وحدة الرعاية المركزة، وعلى رأسها جهازا بروب أشعة تليفزيونية، فيما فتحت إدارة الشؤون القانونية تحقيقاً فى الواقعة، وتقديم بلاغ في الشرطة.

ولم تكن تلك الحالات هي الوحيدة، حيث ألقت الأجهزة الأمنية بالشرقية، القبض على ممرض في أثناء بيعه جهازين طبيين سرقا من قسم الاستقبال والطوارئ بمستشفى الزقازيق، بعد بلاغ من مديره باكتشاف واقعة سرقة جهاز مضخة تحاليل ومنظار حجري.

كما ألقت قوات الأمن بمحافظة سوهاج القبض على مدير أحد المراكز الطبية، في آذار الماضي، لسرقته جهاز الموجات فوق الصوتية من مستشفى سوهاج التعليمي، بعد ورود بلاغ من "ن.ا" مسؤولة عهدة الأجهزة الطبية بالمستشفي بقيام "و.م" بتبديل جهاز الموجات فوق الصوتية الخاص بالمستشفي بآخر قديم حال إجرائه صيانة له داخل المستشفى.

بينما فوجئ طلاب كلية طب الأسنان بجامعة المنصورة، بسرقة الأجهزة الطبية الخاصة بهم من دولاب حفظ الأجهزة، رغم أنها تقدر بآلاف الجنيهات، حيث كسرت أقفال ما يقرب من 15 دولاباً مخصصاً لحفظ الأدوات والأجهزة الطبية، في يومي الإجازة بمناسبة احتفالات أكتوبر العام الماضي، وقُدرت قيمة المسروقات بما يقرب من 60 ألف جنيه.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.