أسرار وفضائح جنسية صادمة عن كيم كادراشيان!

جاد محيدلي | 16 تشرين الثاني 2018 | 20:00

جميعنا يعلم أن نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان حصدت شهرتها الضخمة في البداية بسبب انتشار شريط فيديو إباحي لها مع حبيبها السابق المغني الأميركي "راي جي Ray J "، لكن يبدو أن هناك حقائق كثيرة لا نعرفها عن كيم المثيرة للجدل. وفي التفاصيل، كشف "راي جي"، الذي واعد كارداشيان بين عامي 2005 و2007، أسراراً فاضحة ومحرجة وصادمة حول حياتها الشخصية والجنسية خلال حفل أقيم في العاصمة البريطانية لندن يوم الخميس الماضي. وادعى راي أن النجمة الشهيرة والأم لثلاثة أطفال تنفق ما يقرب الـ100 ألف دولار على الملابس التحتية الرفيعة، كما تمتلك صندوقاً أحمر كبيراً مليئاً بالألعاب الجنسية من ماركة "لويس فيتون"، وزعم أنها تتناول الطعام وتجيب على اتصالات والدتها كريس جينر في منتصف العلاقة الجنسية.

ووفقاً لحصيفة "ذا صن" البريطانية، كشف راي جي، المتزوج من نجمة التعري برينس لوف، أن كيم جامحة في الفراش، لكنها لا تحب التعرّق أبداً، كما تولي مظهرها وشكلها اهتماماً كبيراً لدرجة أنها يمكن أن تتوقف عن ممارسة الجنس لإصلاح مكياجها أو حتى يمكن أن تقوم بذلك خلال العلاقة، كما كانت ترد على مكالماتها الهاتفية أيضاً، خاصة إن كانت من والدتها. وتطرّق لأدق التفاصيل في حياتها، إذ أوضح أنها تشرب كؤوساً من الشمبانيا الكريستالية تبلغ تكلفتها 300 دولار، والتي لا بد أن تُبرّد في درجة حرارة 22. وقال إنها تفضل أن تكون الإضافة مناسبة لمزاجها كما تحب أن تبدو مخدرة أثناء العلاقة الجنسية.

كما أكد راي جي بأنه لا يشعر بالندم على الوقت الذي أمضاه مع كيم، معترفاً: "كيم وأنا أمضينا أوقاتاً ممتعة، وقمنا بجلسات جنسية ماراثونية على الرغم من أنها كانت لا تحب التعرق أبداً وكانت تتوقف لوضع مكياجها أحياناً". يشار الى أن كيم كارداشيان كتبت تعليقاً عبر حسابها الخاص في تويتر بعد ساعات من إنتشار الفضائح واصفة حبيبها بـ"الكاذب المريض".




إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.