مؤسس "مايكروسوفت" يقود ثورة في عالم المراحيض بمئات الملايين !

حسام محمد | 10 تشرين الثاني 2018 | 12:00

بالتأكيد ستكون ثورة بما في الكلمة من معنى هي تلك المخططات التي شرحها بيل غيتس مؤسس شركة "مايكروسوفت" العالمية عن مستقبل المراحيض في العالم أجمع. واعتبر الأميركي غيتس أن المراحيض تشكل فرصاً استثمارية كبيرة في المرحلة الراهنة، كاشفاً عن مخططات لإعادة اختراع مراحيض متطورة يمكن أن تنقذ نصف مليون إنسان.

وكان غيتس شارك في معرض "إعادة اختراع المراحيض" أقيم في العاصمة الصينية بيجينغ في 6 تشرين الثاني، عرض فيه نحو 20 تصميماً جديداً للمراحيض وطرقا لمعالجة مياه المجاري، يمكنها القضاء على مسببات الأمراض وتحويل فضلات الجسم إلى مياه نظيفة وسماد.

وتحدث أمام الحضور في المعرض الذين بلغ عددهم 400 شخص قائلاً: "إن الأسلوب الجديد في تعقيم فضلات الإنسان يمكنه المساعدة في إنقاذ حياة نحو 500 ألف رضيع وتوفير 233 مليار دولار سنويا، تنفق على الإسهال والكوليرا والأمراض الأخرى الناجمة عن المياه الملوثة والصرف الصحي والنظافة.

وقال صاحب الـ63 عاما في المعرض: إن "التكنولوجيا التي سترونها تمثل أهم تطور يشهده قطاع الصرف الصحي منذ 200 سنة تقريبا"، واصفا إعادة اختراع مراحيض جديدة بالأمر الضروري بالنسبة للعالم كله.


ويشار إلى أنّ مؤسسة غيتس الخيرية بيل ومليندا غيتس أنفقت نحو 200 مليون دولار على مدار سبع سنوات لتمويل بحوث عن الصرف الصحي حيث بدأت نتائجها في الظهور عبر مخططات لإنتاج مراحيض يمكن أن تشكل ثورة اجتماعية صحية لا يستهان بها.

إظهار التعليقات

يلفت موقع النهار الإلكتروني إلى أنّه ليس مسؤولًا عن التعليقات التي ترده ويأمل من القرّاء الكرام الحفاظ على احترام الأصول واللياقات في التعبير.